عروس سيدتي /تنظيم الأعراس

اكسبي قلب حماتكِ خلال التخطيط للزفاف!

حماتك هي والدتك الثانية
خططي لزفاف مثالي مع حماتك
ابتعدي عن المشاكل خلال التخطيط للزفاف
اكسبي قلب حماتك خلال التخطيط لزفافك

لا توجد طريقة "صحيحة" لتبدئي علاقة مع حماتِك. قد تجدين نفسكِ صديقة معها منذ البداية ، وقد تجدين أنكِ لم تنجحي مطلقًا في أن تصبحي صديقة لها. لحسن الحظ ، هناك الكثير من الطرق لكسب قلب حماتِك، اقرئيها جيدًا:

1- الطبخ معًا

حماتك هي والدتك الثانية
حماتك هي والدتك الثانية

إذا كان المطبخ هو قلب المنزل ، فهو مكان رائع لبدء الترابط. تُعتبر تقديم المساعدة لشخص ما دائمًا، طريقة جيدة لاعطاء العلاقة لمسة دفء ، لذلك في المرة القادمة يمكنكِ مساعدتها في إعداد وجبة. إذا لم يكن الأمر كذلك ، إسعي لمدّ يد العون - ربما في الحديقة ، أو عبر متابعة بعض أفراد الأسرة الأصغر سنًّا ، إبحثي عن طريقة يمكنكِ مساعدتها بها.

2- سؤالها عن حياتها

قد يبدو هذا بسيطًا ، لكنه مهم جدًّا. غالبًا ما نرى عائلة شريكنا فقط كامتداد لشريكنا ، ونتجاهل حقيقة أنّ لديهم حياتهم وتاريخهم وشغفهم. لذا حاول أن تسألي حماتكِ عن نفسها. سواء كانت تدير أعمالها الخاصة ، أو نشأت في مكان مثير للاهتمام ، أو عن هواياتها ، حاولي أن تسألي بلطف لحثّها على الانفتاح والتحدث عن نفسها.

3- حضور فيلم أو اللعب معًا

اكسبي قلب حماتك خلال التخطيط لزفافك
اكسبي قلب حماتك خلال التخطيط لزفافك

إذا كنتِ تواجهين مشكلة في إجراء محادثة صغيرة مع حماتِك ، فيمكن أن تكون الافلام منقذة ، إنها طريقة لقضاء الوقت في المكان نفسه، وتجربة شيء ما معًا ، لكنها تضمن الكلام والتحدث بالحد الأدنى خلال قضاء وقت الجلوس في صمت لمشاهدة شيء ما. وبعد ذلك سيكون لديكِ موضوع محادثة سهل: مناقشة مؤامرة الفيلم معرض! بالتأكيد ، قد لا تصبحان صديقتين ، لكنّ الوقت معًا لا يزال جيدًا.

4- طلب نصيحتها

طريقة أخرى رائعة لبناء تواصل. فمجرد طلب النصيحة يمكن أن يساعد في بدء رابطة بين شخصين. لا يجب أن يكون الأمر متعلقًا بشيء كبير ومغيّر للحياة، لكنّ التواصل مع الآخرين وطلب المساعدة قد يساعد في تخفيف الأمور. سواء أكنتِ تطلبين وصفة أو نصيحة لمشكلة صغيرة، فهذا مكان جيد للبدء.

شاهدي أيضاً:فساتين زفاف عروس 2019 مطرزة وفخمة

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X