صحة ورشاقة /الصحة العامة

ضغط الدم المرتفع: الأنواع والأسباب والمخاطر الصحية

ضغط الدم المرتفع يدمّر الجسم
ضغط الدم المرتفع قد يسبب نوبة قلبية

ضغط الدم المرتفع يتسبب بمشاكل عديدة خطرة على صحة الإنسان، أبرزها: أمراض القلب والأوعية الدموية (النوبة القلبية، واحتشاء عضلة القلب والسكتة الدماغية).



تعرّفوا في الآتي إلى مخاطر ضغط الدم المرتفع والأنواع والأسباب:




يشير ارتفاع ضغط الدم إلى أنّ الدم يمارس ضغطًا قويًّا على جدران الشرايين، الأمر الذي يضعفها ويزيد مخاطر انسداد الشريان بسبب تصلب الشرايين.

ومن خلال فرض المزيد من العمل على القلب، فإنّ ارتفاع ضغط الدم قد يسبب استنفاد عضلة القلب.

كما أنّ أمراض الكلى (فشل كلوي) أو أمراض العيون (أمراض الشبكية قد تسبب فقدان البصر)، تحدث بسبب ضعف الأوعية الدموية. حيث إنّ ارتفاع ضغط الدم الشرياني، لا يصاحبه عمومًا أية أعراض، فإنّ عددًا لا بأس به ممّن يعانون ارتفاع ضغط الدم المرتفع، يجهلون حالتهم أو ليسوا على دراية بها – ولهذا السبب يدعى ارتفاع ضغط الدم الشرياني "القاتل الصامت".
 

ضغط الدم المرتفع "القاتل الصامت"
ضغط الدم المرتفع "القاتل الصامت"

 

 

 

 

 

 

 

 

 


ضغط الدم المرتفع: مدى انتشاره

 


وفقًا لمنظمة الصحة العالمية، فإنَّ 30 في المئة من الرجال و50 في المئة من النساء في سن 65 إلى 75 عامًا يعانون ارتفاع ضغط الدم الشرياني. وتزداد هذه النسبة مع التقدم في العمر، ولكن في أيامنا هذه فإنّ ارتفاع ضغط الدم يصيب الأشخاص الأصغر سنًّا بشكل متزايد. ووفقًا لمنظمة ارتفاع ضغط الدم في كندا، فإنَّ أكثر من 9 أشخاص من كل 10 سوف يعانون ارتفاع ضغط الدم إذا لم يقوموا بتعديل أسلوب حياتهم. وإذا لم يتحسن الوضع، يقدّر أنه بحلول العام 2025، فإنَّ عدد الأشخاص الذين يعانون ارتفاع ضغط الدم في العالم سوف يصل إلى 1.56 مليار شخص، وهذه زيادة مقدارها 60 في المئة .

أسلوب الحياة الخامل قد يؤدي إلى إرتفاع ضغط الدم
أسلوب الحياة الخامل قد يؤدي إلى إرتفاع ضغط الدم


 

 

 

 

 

 

 

 

 


ضغط الدم المرتفع: أنواعه وأسبابه


• ارتفاع ضغط الدم الأولي (أو الأساسي): ويمثل حوالى 90 في المئة من الحالات. وسببه عوامل عدة يتزايد تأثيرها مع مرور السنوات. ويرتبط السبب الأساسي بالعمر والوراثة (خصوصًا لدى الرجال)، وعادات الحياة اليومية. بالإضافة إلى أنّ السمنة وأسلوب الحياة الخامل، والتدخين وشرب الكحول والإجهاد، جميعها عوامل تساهم في ارتفاع ضغط الدم الشرياني. ويظهر هذا النوع من ارتفاع ضغط الدم في الغالب تدريجيًّا بعد سن 50 عامًا، ولكن أيضًا قد يصيب الأشخاص قبل هذه السن.
• الإفراط في استهلاك الملح يرتبط كذلك بارتفاع ضغط الدم الشرياني. ووفقًا لتحقيق استقصائي أجرته هيئة الإحصاءات في كندا، فإنّ أكثر من 85 في المئة من الرجال، وأكثر من 60 في المئة من النساء، يتناولون كميات من الملح تزيد عن الحد الأعلى الذي يُنصح به ومقداره 2300 ملغم في اليوم.
• ارتفاع ضغط الدم الثانوي وقد ينتج عن مشاكل صحية أخرى مثل أمراض الكلى، أو الغدد الصمّاء، أو وجود خلل خلقي في الأبهر. وقد يحدث بسبب الاستخدام المتكرر لبعض الأدوية مثل مضادات الالتهاب التي تسبب احتباس الماء والملح، وموسعات الشعب الهوائية التي لها تأثير محفّز على القلب، ومزيلات احتقان الأنف بسبب وجود الأفدرين (الذي يحتوي مواد لها تأثير مشابه للأدرينالين الذي يتم إفرازه في حالات الإجهاد). كما قد يكون سببه استهلاك المخدرات. وارتفاع ضغط الدم الثانوي يظهر فجأة ويكون الارتفاع عاليًا جدًّا.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X