أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

روبوت يدخل موسوعة غينيس في عدد التصويبات داخل شبكة كرة السلة

الروبوت

أعلنت شركة تويوتا أن روبوتها CUE3 humanoid سجل رقماً قياسياً جديداً لأكبر عدد من الرميات الحرة المتتالية لكرة السلة التي تقوم بها آلة تعمل بالطاقة البشرية AI.

وبحسب موقع «slashgear» نجح الروبوت في صنع 2020 رمية حرة متتالية دون أن يفوته رمية واحدة، مما جعله يحتل مكاناً في كتاب جينيس للأرقام القياسية العالمية.

وتم صنع الروبوت CUE كمشروع تطوعي لموظفي تويوتا للعمل في أوقات فراغهم.


وفي وقت مبكر، تطلب روبوت CUE ثلاث دقائق كاملة بين كل رمية للكرة، مما يجعله لاعب كرة سلة بشرياً مثيراً، ولكنه بطيء جداً. هذه المدة الطويلة من الوقت تعني -وفقاً لموسوعة غينيس للأرقام القياسية- أنه لا يمكن اعتبار كل لقطة متتالية على الرغم من حدوثها واحدة تلو الأخرى.

واتصل مسؤولو موسوعة جينيس للأرقام القياسية بشركة تويوتا حول ما إذا كانت ترغب في محاولة تسجيل رقم قياسي جديد لأكثر اللقطات المتتالية بواسطة روبوت بشري في مارس 2018، ورفض فريق تويوتا هذا العرض بسبب سرعة التصوير البطيئة، وفقاً لما أعلنته تويوتا.

ومع ذلك، بعد مرور عام، عُرض على الفريق الذي يقف خلف الروبوت فرصة أخرى للحصول على هذا السجل. أصبح CUE مشروعاً متطوراً رسمياً في مايو 2018، مما أدى إلى كشف النقاب عن CUE2 في نوفمبر 2018. هذا العمل أدى في وقت لاحق إلى تكرار آخر، كشف CUE3 في أبريل 2019.

وبعد رمية ناجحة من خط الوسط، طلبت موسوعة غينيس للأرقام القياسية مرة أخرى من تويوتا محاولة تسجيل الرقم القياسي، وقبلته في ذلك الوقت.

ومكنت التحسينات التي تم إدخالها على الروبوت من رمي كرة السلة بشكل أسرع من قبل، وتم اعتبار رمياتها متتالية، وذهب الكثير من العمل والاختبار إلى إعداد الروبوت لمحاولة تسجيل الرماية العالمية.

وفي يوم المحاولة، تقول شركة تويوتا إن الأمر استغرق أكثر من ثلاث ساعات على الأقل من CUE3 لقيامه بأول ألف رمية متتالية.

ونظراً لضيق الوقت، قرر الفريق تحديد الحد الأقصى لعدد الرميات عند 2020 (بالرجوع إلى أولمبياد طوكيو)، والتي حققها الروبوت بعده بساعات.
وأصدر فريق CUE شهادة قياسية عالمية لأعمالهم.

مواضيع ممكن أن تعجبك

X