بلس /أخبار

نيمار ومبابي لا يرغبان البقاء في باريس سان جرمان

كيلياني مبابي ثاني لاعب قوي يرغب الرحيل من نادي باريس سان جرمان
لا يهمه المال ومستعد مثل نيمار لتخفيض راتبه للرحيل عن باريس
يرى مستقبله في مكان آخر بعيداً عن باريس

يبدو أن المال لم يعد مهماً في حياة نجوم كرة القدم، وتأتي راحتهم النفسية، وطموحهم نحو مستقبل رياضي واعد بالإنجازات والأهداف في بطولات عالمية، مع نادي يتمتع بقدرات فوز عالية أهم بكثير من ملايين الدولارات التي قد يكسبونها حيث هم حالياً.

وبعد أسابيع من قيام اللاعب البرازيلي نيمار دا سيلفا بإبلاغ ناديه الفرنسي باريس سان جرمان برغبته الرحيل من النادي هذا الصيف لأنه غير سعيد بإقامته في باريس حيث لازمه سوء الحظ رياضياً فلم يحرز أي إنجاز، وتعددت إصاباته، لحق به زميله الفرنسي مبابي، وطلب هو الآخر الرحيل من النادي.



هل شجع نيمار مبابي على الرحيل مثله من نادي باريس سان جرمان؟



حيث أشارت مصادر إسبانية إلى أن النجم الفرنسي كيليان مبابي أبلغ ناديه الفرنسي «باريس سان جرمان»، أنه لا يرغب باللعب مع الفريق لفترة طويلة، ليفتح باب التوقعات على مصراعيه.

وقالت صحيفة «ماركا»، وموقع «سكاي نيوز»، إن كيليان مبابي، أبلغ إدارة باريس سان جرمان برغبته بالرحيل، وأنه لا يريد تجديد عقده مع النادي، وذلك بعد عامين قضاهما مع فريق العاصمة الفرنسية.

فهل تشجع مبابي على البوح برغبته في الرحيل بعد أن سبقه نيمار إلى ذلك، وعقده لم ينته بعد مثله؟ وقبل نيمار أن يخفض راتبه حوالي النصف للعودة إلى ناديه السابق «برشلونة»؟ فهل يفعل مبابي ذلك إن وجد نادي كبير يلتحق به مثل ريال مدريد؟

وقالت الصحيفة إن مبابي أبدى رغبته بالرحيل، وقالت إن العائد المادي لن يؤثر على قراره، مما يعني أن نجم منتخب فرنسا قد يكون مستعداً لتخفيض راتبه السنوي من أجل انتقاله لناد كبير في أوروبا، مثل ريال مدريد.



هل يستطيع «ريال مدريد» شراءه بعد البلجيكي هازارد؟



ويعتبر النادي «الملكي» من أكثر المهتمين بالتعاقد مع مبابي، ولكن التعاقد معه هذا الصيف قد يبدو صعباً، بعد إنفاق أكثر من 100 مليون يورو على صفقة البلجيكي «إيدن هازارد».

ويتقاضى مبابي أكثر من 17 مليون يورو سنوياً في «باريس سان جرمان»، وقد ينخفض راتبه السنوي في حال انتقاله لفريق مثل ريال مدريد أو ليفربول، وكلاهما لن يستطيع منافسة سان جرمان في الإغراءات المادية.



لن ينتهي عقده إلا بعد ثلاث سنوات



وينتهي عقد مبابي صيف 2022، إلا أن مبابي يريد الرحيل قبل انتهاء عقده، فهو يرى «مستقبله في مكان آخر»، حسب ما قالت الصحيفة.

يشار إلى أن الشاب الفرنسي وصل إلى هدفه رقم 100 بعمر 20 عاماً فقط هذا العام، وهو ما لم يستطع تحقيقه كل من «كريستيانو رونالدو» و«ليونيل ميسي».

وبهذا يكون الفرنسي كيليان مبابي ثاني لاعب بعد البرازيلي نيمار دا سيلفا يعلن صراحةً رغبته بإنهاء عقده مع النادي الفرنسي قبل 3 سنوات من انتهائه؛ لأنه لم يجد نفسه فيه، ويريد الانتقال إلى مكان آخر يحقق مستقبله الرياضي القادم فيه، فهل ممكن أن تكر السبحة ويعلن لاعب آخر رغبته بالمغادرة قبل انتهاء موسم الانتقالات الصيفية؟

المزيد من أخبار

X