جمال /عناية بالبشرة

عملية شد الوجه بالخيوط.. ميزاتها ومخاطرها

عملية شد الوجه بالخيوط
شد الوجه بالخيوط
عملية شد الوجه

تقنية جديدة ظهرت في سوق الجمال والتجميل، وهي شدّ الوجه بالخيوط، حيث تعتمد هذه الطريقة على إدخال خيوط دقيقة جدًّا في الأنسجة الدهنية الموجودة تحت البشرة ‫مباشرة، بواسطة إبر رفيعة جدًّا، وبعد ذلك يتم شدّ هذه الخيوط في أماكن معيّنة من الوجه، والتي تحتاج لشدّ، لنحصل على وجه مشدود مباشرة بعد العملية. وتختلف فاعلية الخيوط  من امرأة لأخرى بحسب مرونة الجلد وحيويته، وكذلك عمر المرأة.

ميزات عملية شد الوجه بالخيوط

عملية شد الوجه بالخيوط
عملية شد الوجه بالخيوط

تتميز هذه الطريقة بأنها تحفّز على ‫زيادة إنتاج الكولاجين المفيد للبشرة، والذي يعطيها رونقًا ونضارة، كما يقوم بعملية شدّ إضافية في المناطق التي يتم علاجها.

لا يتم استعمال مشرط في هذه العملية، لذا يُعتبر التدخل الجراحي في الحدّ الأدنى في هذه الحالة.

تُعتبر هذه الطريقة غير مؤلمة مقارنةً مع غيرها من الطرق التي قد تحتاج لعملية جراحية، أو الطرق الأخرى.

كما تُعتبر هذه العملية متوسطة التكلفة مقارنةً مع الطرق الأخرى، كالليزر والعمليات الجراحية من جهة، والماسكات الطبيعية من جهة أخرى

آلية عملية شد الوجه بالخيوط

عملية شد الوجه
عملية شد الوجه

يقوم الطبيب المختص بتحديد المكان ومسار الخيوط داخل الجلد، باستخدام قلم خاص، ثم يقوم بتعقيم الخيط وإدخاله تحت الجلد، باستخدام إبرة طويلة ليّنة ودقيقة جدًّا، وتتم العملية بالتخدير الموضعي، وتستغرق عملية الشدّ من خمس إلى عشر دقائق للمناطق الصغيرة، أما شد الوجه بالكامل فيحتاج لساعة كحد أقصى.

تختفي آثار الإبرة المستخدمة في زراعة الخيوط بعد أسبوع كحدّ أقصى، ويحتفظ الوجه بمظهره المشدود لمدة تتراوح بين 3 إلى 5 سنوات، وما يميز هذه العملية أنها لا تتطلب فترة نقاهة بالمنزل لأكثر من أسبوع.

مخاطر ومضاعفات عملية شد الوجه بالخيوط

شد الوجه بالخيوط
شد الوجه بالخيوط

يجب عدم تناول العقاقير التالية قبل إجراء عملية شدّ الوجه بالخيوط: مثل الأسبرين والريفو، والفيتامينات المتعددة، والكورتيزون، لتجنّب حدوث سيلان في الدم.

يجب تجنّب الابتسامة أو الضحك لمدة أسبوعين من تاريخ إجراء العملية، حتى ينمو الجلد فوق الخيوط بشكل دقيق ويمتزج مع الأنسجة.

في بعض الحالات يتم شد الخيط بشكل زائد، ويمكن إصلاح ذلك بالتدليك.

يوجد احتمال لحدوث عدم تماثل في الأماكن المتناظرة، مثل اختلاف شدّ الخدّ الأيمن عن الخدّ الأيسر.

هناك احتمال حدوث تلف في الأعصاب، لأنّ الجراح لا يستطيع معرفة التشريح الدقيق للأنسجة من دون إجراء جراحة.

قد يحدث تأخر في الشفاء واختفاء الأعراض من تورم وكدمات، لمدة تزيد عن شهر.

إذا كانت الجراحة قريبة من الأنف، من الممكن اختراق الجيوب الأنفية.

قد تخرج إحدى نهايات الخيط من أحد رؤوسه ويبدو للعيان، و الأمر المزعج إذا شعر به المريض.

قد تحدث تعرجات في الجلد، وتظهر ندبات واضحة على الجلد.

لا يمكن اللجوء إلى عملية شد الوجه بالخيوط في حالة التجاعيد ‫الكبيرة، والبشرة الحساسة والبشرة الجافة كذلك.

قد لا يستجيب الجلد مع خامات الخيوط المستخدمة، وقي هذه الحالة قد تظهر كدمات على الجلد أو التهابات.

شاهدي أيضاً:شد الوجه بملصقات سهلة الاستخدام

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X