أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

أسعار الأضاحي تشهد ارتفاعاً 100% في «الشرقية»

عدد من انواع الخرفان النعيمي في سوق المواشي بالدمام
حظائر المواشي في سوق الدمام الرئيسي

قفزت أسعار الأضاحي في المنطقة الشرقية بداية الأسبوع الجاري بنسبة 70% مقارنةً مع أسعارها قبل نحو أسبوعين.

وسُجلت هذه الزيادة في أنواعٍ من الأضاحي، وقد أجمع عدد من التجار على أن الأسعار ستشهد ارتفاعات جديدة خلال الأيام المقبلة، خاصةً مع قرب حلول عيد الأضحى، وقد تصل إلى 100%.

حيث قال عبدالرحمن الكابلي، أحد تجار المواشي، لـ «سيدتي»: «هذه الارتفاعات كانت متوقعة لقرب موسم الحج، وكذلك عيد الأضحى المبارك، وقد تصل الارتفاعات إلى نسب مُبالغ فيها، تفوق ما هو متوقَّع كلما اقترب عيد الأضحى المبارك».

وأضاف «ترجع أسباب هذه الارتفاعات إلى أمور عدة، منها دخول عديد من السماسرة على خط الأسعار، والسعي إلى التكسب خلال هذه الفترة، إضافة إلى ارتفاع أسعار الأعلاف وملحقاتها، وقلة المعروض، ما يسهم في ارتفاع الطلب بالتالي زيادة الأسعار».

وبيَّن الكابلي، أن أسعار أنواعٍ من المواشي، كانت تتراوح قبل نحو شهر بين 1200 و1400 ريال، منها النجدي والنعيمي، أما حالياً فيصل سعرها إلى 1500 ريال، وقد تصل مع قرب حلول عيد الأضحى المبارك إلى 2500 ريال، وقال: «غياب الرقابة من قِبل الجهات المعنية على أسعار المواشي، يؤدي إلى تلاعب بعض الباعة في الأسعار، وهذا استغلال للناس الذين يضطرون إلى شراء هذه الأضاحي بأسعار مُبالغ فيها».

بينما كشف التاجر أحمد العلي، أن كثيرين يضطرون إلى تأجيل شراء الأضاحي إلى ما بعد العيد بسبب انخفاض أسعارها، وقال: «بعد العيد تنخفض الأسعار بنسبة تصل إلى نحو 20% بسبب توجه الباعة إلى بيع كل ما لديهم، وإن كان بقيمة التكلفة، لتحقيقهم أرباحاً كبيرة في الأيام التي تسبق العيد واليوم الأول أيضاً».

وأضاف العلي، أن «بعض تجار الأضاحي يمارسون الغش والتدليس على الزبائن عبر زيادة الملح في ماء شرب الحيوان وعلفه قبل بيعه، ما يزيد من كمية المياه في بطن الأضحية، بالتالي ارتفاع وزنها، إضافة إلى غسل صوف الأغنام قبل بيعها بأيام ليتشرَّب الصوف الماء، ويزداد وزنها». مؤكداً انتشار ظاهرة الغش في بيع الأضاحي بشكل كبير على الرغم من التحذيرات التي تطلقها وزارة التجارة والصناعة بهذا الشأن.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X