أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

الهلال الأحمر يعلن استعداده لخدمة ضيوف الرحمن بالمدنية المنورة

الهلال الأحمر يستعد لخدمة الحجاج
فرق إسعافية تهتم بصحة الحجاج

يتعرض البعض أثناء أدائه لفريضة الحج لمشاكل صحية الأمر الذي يتطلب تدخلًا من قبل الهلال الأحمر، لذا ومن هذا المنطلق أوضحت هيئة الهلال الأحمر السعودي اليوم الاثنين أنها بدأت مع مطلع شهر ذي القعدة تنفيذ برنامج متكامل للتشغيل الإسعافي بالمنطقة لتقديم الخدمات الإسعافية الطبية لحجاج بيت الله الحرام، وزوّار المسجد النبوي الشريف.

بدوره صرح المتحدث الرسمي للهيئة بمنطقة المدينة المنورة خالد بن مساعد السهلي أنّ الهيئة تتشرف بتقديم خدماتها لضيوف الرحمن خلال موسم الحج من كل عام، تحقيقًا للتوجيهات السامية الكريمة من قبل حكومة خادم الحرمين الشريفين، والتي تهدف إلى توفير جميع الإمكانيات وتسخير كل الطاقات لتأمين كل سبل الراحة والطمأنينة لحجاج بيت الله الحرام، وزائري المسجد النبوي الشريف.

مؤكدًا أنّ الهيئة سخرت ما يقارب الستين فرقة إسعافية خلال النوبة الواحدة. وستكون جميع المراكز الإسعافية على أهبة الاستعداد؛ لتغطية جميع الطرق المؤدية للمدينة المنورة، وداخل الحدود الإدارية للمنطقة، ومتابعة قوافل الحجيج من وإلى المدينة، موضحًا أنه يساند العمل الإسعافي بالمنطقة 12 فرقة عناية متقدمة التجهيز داخل المدينة؛ حيث تباشر جميع الحالات والحوادث بدقة ومهارة عالية.

مشيرًا إلى أنّ المتطوعين الذين يتجاوز عددهم ألف متطوع ومتطوعة، سيبدؤون عملهم في هذا العام يوم 20 من شهر ذي القعدة بالمسجد النبوي الشريف بقسميه الرجالي والنسائي، والساحات المحيطة بها، وتساند تلك الفرق التطوعية الفرق الإسعافية المتمركزة بالمسجد النبوي الشريف في أوقات الصلوات وأوقات الذروة بمسجد الميقات؛ أثناء تفويج الحجيج إلى مكة المكرمة.

مضيفًا أنّ مركز التدريب في الهيئة مستمر في عمل العديد من الدورات والمحاضرات الإسعافية لمنسوبي الجهات الحكومية والخاصة العاملة في خدمة الحجيج، فيما تتم المشاركة في استقبال الحجاج وتفويجهم إلى مكة المكرمة من قبل منسوبي الاتصال المؤسسي لتوزيع بعض النشرات الإسعافية وطريقة استخدام تطبيق (إسعفني) بأهم اللغات المستخدمة عالميًّا.

يذكر أنه يتم استقبال جميع البلاغات الإسعافية من خلال الاتصال على الرقم (997) أو من خلال تطبيق (إسعفني) المتاح على جميع أنظمة الأجهزة المحمولة الذي يحتوي على تسع لغات عالمية ويمكن التعامل به من قبل جميع فئات المجتمع وتمرير البلاغات للفرق الإسعافية من خلال غرفة العمليات.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X