أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

الصحة في جدة تواصل جهودها في مكافحة حمى الضنك

الصحة في جدة تواصل جهودها في مكافحة حمى الضنك 2
الصحة في جدة تواصل جهودها في مكافحة حمى الضنك

تواصل الصحة في جدة ممثلة في البرنامج الوطني لمكافحة مرض حمى الضنك بإدارة الصحة العامة جهودها التوعوية و التثقيفية، وذلك ضمن المشروع التثقيفي الصحي لحمى الضنك بمحافظة جدة في مرحلته الثانية تحت مسمى (مشروع كرت أحمر للضنك 2019 !)، بهدف تثقيف المجتمع لطرق ووسائل الوقاية من حمى الضنك للسيطرة على مصادر توالد البعوض الناقل للمرض، بالتعاون مع عدد من الجهات الحكومية الأخرى، وتستمر حتى نهاية العام الحالي، حيث أن الفرق المشتركة تقدم ثلاث خدمات للمجتمع وهي التثقيف الصحي، الاستكشاف الحشري، والمكافحة الحشرية سواء مكافحة ميكانيكية أو كيميائية.

أوضح ذلك مدير إدارة نواقل المرض و الأمراض المشتركة بالصحة العامة الدكتورة سهى آل هزاع ، و أضافت الى أن تم عمل خطة بالاشتراك مع أمانة جدة و وزارة البيئة و المياه و الزراعة و تفعيلها في عشرة احياء بجدة ، و ذلك لما تمثله من مساحه جغرافية و كثافة سكانيه للسيطرة على بؤر توالده ، و إيصال الرسائل التثقيفية للمجتمع والذي يهدف لتحسين الممارسات الصحية الوقائية التي تساهم بالسيطرة على مرض حمى الضنك ، مبينة إلى أن الجهود في مكافحة الضنك تأتي استكمالاً للمشروع الصحي للضنك و الذي أطلق في عام ٢٠١٨ م تحت مسمى " كرت احمر للضنك ٢٠١٨م! " و يتركز على ثلاثة مشاريع الأول مشروع كرت أحمر في المدارس ، و الثاني في المنازل و المشروع الأخير في الاماكن العامه و التي تشمل الجوامع و المساجد و المراكز التجارية .

و أشارت آل هزاع إلى أن عدد المستفيدين من الخدمة المقدمة عبر الزيارات الميدانية للمنازل بلغت ٤٥٩٧٨ مستفيد لخمسة أحياء فقط خلال ٣٧٢٥١ زيارة منزلية ، حيث جاري العمل على زيارة خمسة أحياء أخرى ، في حين بلغ عدد المستفيدين من الزيارات الميدانية للجوامع و المساجد ١٥١٦٨٥ مستفيد خلال ١٠٤ زيارة للمساجد والجوامع ، أما المراكز التجارية و الفعاليات فبلغ عدد المستفيدين بها ٧٣٩٠ مستفيد من خلال ٧ فعاليات تم إقامتها في عدد من المراكز تجارية .

كما تم تخصيص عدد من المثقفين الصحيين لزيارة المدارس في المرحلة الأولى من خلال المحاضرات و الندوات و توزيع المواد التوعوية و التثقيفية حيث بلغ عدد الزيارات لمدارس البنين ١٠٤ زيارة و شهدت إستفادة ٤٣٢٦٠ معلم و طالب .

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X