أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

الأمير هاري وميغان يطلبان من متابعيهما ترشيح شخصيات يدعمها حساب العائلة الملكية

خلال 4 أشهر ارتفع عدد متابعيهما إلى 9 ملايين
يريد الأمير هاري وميغان دعم وتسليط الضوء على الشخصيات المؤثرة في المجتمع
هاري وميغان سألا متابعيهما بإنستغرام..من هو قوتك للتغيير؟
الأمير هاري وميغان يحسنان استغلال حسابهما بإنستغرام في إحداث تأثير إيجابي
تحاول ميغان بالتعاون مع زوجها الأمير هاري إحداث تغيير حقيقي

نادراً ما يشرف أمراء بأنفسهم على حساباتهم الشخصية بمواقع التواصل الاجتماعي، ويوظفون عادةً شخصاً خبيراً بها، لكن الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل يخاطبان متابعيهما مباشرة عبر حسابهما الجديد بإنستغرام.

طلب الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل من متابعي حساب الأسرة الملكية على إنستغرام، ترشيح من يعتبرونهم «قوى التغيير»، بعد تولّي ميغان منصب رئاسة التحرير الشرفي لمجلّة «فوغ» العالمية بنسختها البريطانية.

وفي منشور عبر حساب Sussex Royal الذي تديره العائلة الملكية، طلب الزوجان من معجبيهما الأوفياء ترشيح الأشخاص الذين يقتدون بهم والمنظّمات التي تبلو بلاءً جيداً، وذلك بذكرهم في قسم التعليقات على المنشور.

وحسب صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، و«عربي بوست»، فقد طلب الزوجان من متابعيهما بأن يدلوا بدلوهم بمشاركة صورة بخلفية زرقاء، رسم عليها الرمز الملكي للزوجين، وكُتِب عليها السؤال: «من هو قوتك الدافعة للتغيير؟».

وفي التعليق المصاحب لتصميم الصورة، كتبا: «في شهر أغسطس/آب نخاطبك لتساعدنا. نريد أن نعرف من هم قوة التغيير بالنسبة لك؟ في كل شهر، نغيّر الحسابات التي نتابعها لتسليط الضوء على قضايا مختلفة وأشخاص ومنظّمات ممن يؤدّون مهام رائعة لمجتمعاتهم والعالم بأسره».

وأضافا: «على مدار الأيام القليلة المقبلة، نرجو منكم إضافة اقتراحاتكم في قسم التعليقات؛ أخبرنا عن شخص تقتدي به، أو مؤسسة تقوم بعمل رائع يجب أن نتابعه جميعاً، أو حساب يلهمك لتكون أفضل (أو يجعلك ببساطة تشعر بأنك على ما يرام)، أو النافذة التي تشرق بالتفاؤل بشأن غد أكثر إشراقاً».

وفي مايو/أيّار 2019، تابع الزوجان تارين تومي، وقالا إنهما يريدان «تسليط الضوء» على أولئك الذين يقومون «بعمل مذهل من أجل تعزيز الصحة النفسية».

يأتي هذا الطلب بعد الانتقادات التي واجهها الوالدان الجدد لقيامهما بدعم برنامج ترفيهي تديره إحدى صديقات ميغان المقرّبات، وكان سعر الليلة الواحدة فيه يبلغ 900 جنيه إسترليني (نحو 1090 دولاراً).

وقد أعلنت المديرة التنفيذية سابقاً في مجال الأزياء عن برنامج لمدة أربع ليال بسعر 3600 جنيه إسترليني (نحو 4362 دولاراً) تستضيفه في أحد أروع الفنادق في منطقة البحر الكاريبي.

وفي ذلك الوقت، حذر خبير ملكي من أن دعم مشروع تجاري لإحدى الصديقات قد وضع الزوجين في «موقف خطير» أمام الجمهور.

ويتابع الأمير هاري وميغان ماركل كل شهر 15 ألف مستخدم مختلف على حسابهما بموقع إنستغرام، الذي بلغ عدد متابعيه نحو 9.2 مليون مُستخدم بعد مرور 4 أشهر على إنشائه.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X