أسرة ومجتمع /مجتمع أون لاين

التحقيق مع ممثل شاب.. والسبب فيديو ولادة زوجته!

الزوجان
خلال الولادة

فيديو مدته ما يقرب من الساعة ونصف الساعة، يوثق تفاصيل لحظة ولادة فتاة وزوجها بجانبها.
الفيديو خصّ اثنين من مشاهير مواقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، أو من يطلق عليهم «يوتيوبر»، (وهم شباب يقومون بتنفيذ فيديوهات كوميدية ويمتلكون قناة خاصة على موقع يوتيوب)، الفتاة تدعى «زينب» وزوجها «حسن»، بمجرد أن نشرا ذلك الفيديو حتى انهالت عليهما التعليقات السلبية من الجميع بأنهما يستغلان طفلة صغيرة لتحقيق أعلى مشاهدات.

الأمر لم يقف عند هذا الحد، بل تقدم مواطنون ببلاغات إلى المجلس القومي للطفولة والأمومة، عبر الخط الساخن لنجدة الطفل، وصفحة المجلس الخاصة على «فيس بوك».

وعلى هذه الخلفية تقدم المجلس ببلاغ آخر ضد الزوجين، لقيامهما بنشر فيديوهين آخرين ظهر السبت، «يظهران فيهما الطفلة وهما في طريقهما لإثبات قيدها وتسببا في بكائها بشدة، قاصدين تعريضها للخطر»؛ حيث تم ضمه للبلاغ الأول.

وقالت الدكتورة عزة العشماوي، الأمين العام للمجلس القومي للطفولة والأمومة، إن النائب العام أمر بإحالة البلاغ إلى نيابة جنوب القاهرة الكلية للتحقيق في الواقعة تحقيقاً قضائياً واستجواب والدي الطفلة ومواجهتهما بمضمون البلاغ، وإرسال صورة من الأوراق والتحقيقات إلى نيابة الطفل المختصة لإعمال شؤونها.

وكان الزوجان ويدعيان أحمد حسن وزينب محمد، قد اشتهرا على مواقع التواصل، بعد أن قاما بنشر فيديوهات طيلة الفترة الماضية لهما منذ حمل الزوجة وحتى ولادتها لطفلتهما، وتدعى إيلين عبر مواقع التواصل.

وأعلن المجلس القومي للطفولة والأمومة، استجابة النائب العام السريعة لبلاغ المجلس بفتح التحقيقات العاجلة في واقعة «استغلال زوجين لطفلتهما»، ونشر فيديوهات مسيئة لها عبر مواقع التواصل الاجتماعي «الفيسبوك» بغرض الشهرة.

وذكر المجلس القومي للأمومة أن الزوجين استغلا الرضيعة الصغيرة، وقاما بتصوير فيديوهات خاصة بهما وهما يبكيان الطفلة بطريقة مهينة، لتحقيق أعلى نسب مشاهدة وللتربح والكسب، وذلك في صورة مسيئة تهدد التنشئة السليمة للرضيعة.

وأثارت الفيديوهات غضب رواد مواقع التواصل، وطالبوا بالتحقيق مع الزوجين، وعلى أثره تقدم عدد من المتابعين ببلاغات للمجلس القومي للأمومة والطفولة الذي استجاب، وقام باتخاذ إجراءات قانونية عاجلة ضد الزوجين.
ومن المقرر مثول الزوجين للتحقيق اليوم الأحد والاستماع لأقوالهما.

يذكر أن الزوج ويدعى أحمد حسن حسين، ممثل ويوتيوبر، يبلغ من العمر 23 عاماً، واشتهر بتقديم فيديوهات على اليوتيوب تشاركه زوجته فيها، وحققت عدد مشاهدات بلغت 250 مليون مشاهدة.

وقد يعاقب الزوجان بنص المادة 291 من قانون العقوبات والتي تنص على أن يعاقب بالسجن المشدد مدة لا تقل عن خمس سنوات وبغرامة لا تقل عن 50 ألف جنيه، ولا تجاوز 200 ألف جنيه، كل من باع طفلاً أو اشتراه أو عرضه للبيع، وكذلك كل من سلمه أو تسلمه أو نقله باعتباره رقيقاً، أو استغله جنسياً أو تجارياً، أو استخدمه في العمل القسري.

تلقى النائب العام المستشار نبيل صادق بلاغاً من المجلس القومي للطفولة والأمومة ضد أب وأم نشرا تسجيلاً على مواقع التواصل الاجتماعي، وهما يضربان طفلتهما حديثة الولادة.

وكان جنون «السوشيال ميديا» وحب الظهور دفعا زوجين لضرب ابنتهما الرضيعة؛ لتصويرها أثناء بكائها ورفع المقطع على موقع «يوتيوب» لحصد أكبر كم من المشاهدات والإعجاب من رواد الموقع، إلا أن المقطع استفز مشاعر مشاهديه الذين اعتبروه إساءة وعنفاً ضد طفلة رضيعة وتعريضها للخطر من أجل إضحاك رواد الموقع، وقام عدد من المتابعين حسابَ الزوجين بتقديم بلاغ إلى خط نجدة.

قالت الدكتورة عزة العشماوى، أمين عام المجلس القومي للطفولة والأمومة: إن المدعو أحمد حسن وزوجته زينب «من مشاهير اليوتيوب»، استغلا ابنتهما حديثة الولادة ونشرا فيديو لها، وهي تبكي وآخر وهما يضربانها لتبكي؛ بهدف الحصول على أعلى نسبة مشاهدة، وأشارت إلى أن ذلك الفعل مجرم بنص القانون 126 لسنة 2008، مما دفع المجلس للتقدم ببلاغ للنائب العام ضد الزوجين لحماية الطفلة.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X