أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

ذهبت لشراء العصير والشوكولا.. فقتلها دب

الفتاة
منزل الفتاة
الفتاة
منزل الفتاة
الدب أثناء مهاجمته للفتاة
الفتاة
الدب الذي هاجمها

لقيت تلميذة مصرعها بعد أن هاجمها دب بني أثناء خروجها إلى متجر محلي لشراء العصير والشوكولاتة.


وبحسب موقع «ميرور» تُوفيت «سونيا تشيرنيجوف» البالغة من العمر 14 عاماً جراء إصابات مميتة في الرقبة والوجه والرأس والتي أعتقد السكان المحليون في بادئ الأمر أنها قد تسببت من ذئب... ولكن تم العثور على آثار أقدام الدببة في مكان الحادث في وسط قرية يودفا في جمهورية كومي الروسية.

وجد السكان الفتاة «مشوهة» بشكل سيئ بسبب الهجوم الذي كان عنيفاً للغاية لدرجة أن والدها، «سيرجي تشيرنيجوف»، لم يتعرف عليها في البداية.

خرج الأب للبحث عن ابنته بعد أن تأخرت في العودة من المتجر المحلي في نحو الساعة 10 مساءً.


تم العثور على جثة «سونيا» المشوهة بواسطة مراهقين محليين لم يتعرفا عليها بسبب الجروح ثم أبلغا الشرطة.

«لم أكن أريد أن أصدق أنها كانت ابنتي أمام عيني»، قال والد سونيا باكياً، كان كل وجهها مشوهاً، ومن المستحيل التعرف عليها... كانت ترتدي مثلها مثل جميع الفتيات الأخريات، فقط سترتها وكانت معروفة... وتيقنت أنها هي عندما اتصلت برقم هاتفها المحمول ورن جرس الهاتف في جيب سترتها...».


تحت حصار الدببة والذئاب


كانت القرية تحت الحصار من كل من الدببة والذئاب في الأسابيع الأخيرة... وذكرت صحيفة أن السكان المحليين كانوا خائفين جداً.

يُظهر شريط فيديو دباً يجوب قرية يودفا في أواخر مايو (أيار) لكن من غير المعروف ما إذا كان هذا هو نفس الوحش الذي هاجم «سونيا» أم لا.

يُعتقد أن الدب كان يبحث عن نفايات الطعام من سلات القمامة عندما هاجم الفتاة في نحو الساعة 9.45 مساءً عندما كانت لا تزال حية.

وقال «نيكولاي جوربونوف»، رئيس جمعية منطقة الصيادين في أودورسكي: «على الأرجح، كان الدب يأكل شيئاً ما عند المكب وصادف وجود الفتاة بالقرب منه مما أزعج المفترس... لقد درس الصيادون ذوو الخبرة موقع الحادث وأكدوا وجود آثار أقدام دب».

وأضاف: «الذئب لا يمكن أن يشوه إنساناً بهذه الطريقة، هذه الجروح لا يمكن أن تصيبها إلا الحيوانات المفترسة ذات المخالب الكبيرة وكانت إصابات الفتاة متسقة مع نوبة غضب دب».

تم فتح تحقيق جنائي للكشف عما إذا كان المسؤولون المحليون قد اتخذوا إجراءات كافية لردع الحيوانات البرية عن القرية التي تبعد 145 ميلاً إلى الشمال من العاصمة الإقليمية سيكتيفكار... ويمكن توجيه اتهامات بالإهمال للمسؤولين رسمياً.

وقال والد الفتاة إن «سونيا» كانت من المقرر أن تبلغ الخامسة عشرة في غضون أسبوعين.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X