اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

مرض الزهايمر يهدد 14% من المسنين في السعودية

3 صور
نتجيةً لنمط الحياة المُتبع من الأسر السعودية توقع أطباء أن يهدد الزهايمر ذاكرة 14 في المئة من المسنين في السعودية خاصة ممن تجاوزت أعمارهم 80 عامًا.

ووفقاً لـ"الاقتصادية" بين الدكتور فهد الوهابي رئيس اللجنة العلمية في الجمعية السعودية الخيرية لمرضى الزهايمر واستشاري طب نفس المسنين في مدينة الملك فهد الطبية أنّ أكثر فئة يهددها مرض الزهايمر في السعودية هم من تجاوزوا 80 عامًا، وتبلغ نسبتهم 14 في المئة من مجموع المسنين في السعودية، مرجعًا الأسباب إلى عدة عوامل منها ارتفاع متوسط عمر الفرد، وقلة ممارسة الرياضة والإكثار من تناول الأغذية الدهنية والنشوية، وهو نمط الحياة السائد بين كثير من الأسر السعودية. ومرض الزهايمر ليس كما يتخيله البعض بأنه مرحلة طبيعية من مراحل الشيخوخة، ولكن احتمال الإصابة به يتزايد مع تقدم العمر، وأعراضه خطيرة لأنها تسلب من الإنسان بشكل بطيء ومؤلم هويته وقدرته على التواصل مع المحيطين به وأيضًا قدرته على التفكير والأكل والكلام وحتى معرفة الطريق إلى بيته.

وللتقليل من الإصابة بالمرض نصح الدكتور الوهابي بالمواظبة على اللياقة البدنية والعقلية عبر تدريب الدماغ، حيث تشير بعض الأبحاث والدراسات إلى الحفاظ على النشاط العقلي طوال الحياة، خصوصًا في سن متقدمة ما يقلل من خطر الإصابة بالمرض.

وأشار إنّ العالم يشهد إصابة جديدة لمرضى الزهايمر في كل أربع ثوانٍ، حيث سيصل عدد المصابين إلى 38 مليون شخص مع نهاية هذا العام، كما توقع أن يصل عدد المصابين إلى 115 مليون شخص في عام 2050، و 60 في المئة منهم في الدول النامية، في الوقت الذي تنفق الجهات الصحية نحو 604 مليارات دولار سنويًّا على مرضى الزهايمر.