أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

قرية كل مواليدها إناث منذ 9 سنوات

الإناث ضمن فرق الإنقاذ بالقرية
طفلة رضيعة

أظهرت سجلات المواليد في قرية غامضة، أن آخر وَلد قد وُلد بها في عام 2009، ومنذ ذلك الحين، لا يولد إلا الفتيات.. وبحسب موقع «توداي»، يسأل الناس عن سرّ اللغز في قرية عمرها قرون في جنوب غرب بولندا: أين كل الأولاد؟!

لم يولد صبي في قرية Miejsce Odrzańskie منذ تسع سنوات، مما دفع السلطات المحلية لتقديم جائزة لكل زوجين حديثي الزواج ينجبان ابناً.
وقالت «أدريانا بيروشكا»، من فرق الإطفاء المتطوعين، لقناة TVN24 البولندية: «بالتأكيد تحكم الفتيات في قريتنا».

يعيش أقل من 300 شخص في قرية Miejsce Odrzańskie، وهي قرية تأسست عام 1679، ويبدو أن معظم المقيمين البالغين الذين قابلهم المراسلون لديهم ابنتان. الأولاد مشهد نادر، وبعض الذين يعيشون في المجتمع الزراعي انتقلوا من أماكن أخرى.
تُظهر سجلات المواليد أن آخر وَلد وُلد في هذه القرية كان في عام 2009. ومنذ ذلك الحين، ولدت 12 فتاة.

يعتقد بعض السكان أنها مجرد مصادفة، لكن الاتجاه مثير للقلق بالنسبة لـ«راجموند فريتشكو»، رئيس منطقة سيسيك التي تضم القرية، وقد وعد بمكافأة «جذابة» لأول أسرة محلية تنتج طفلاً رضيعاً، رغم أنه لم يحدد ما ستكون عليه الجائزة. ولكن على الرغم من هذا العرض، إلا أنه قد لا يكون مغرياً بما فيه الكفاية، يقول السكان إن الآباء الذين لديهم ابنتان لا يريدون بالفعل المخاطرة بإنجاب فتاة ثالثة.

بالنسبة للأزواج الذين يرغبون في المحاولة، فإن نصائح حول كيفية زيادة فرص إنجاب طفل قد تدفقت. نصح بعض الأشخاص بتغيير النظام الغذائي أو تجربة علاجات شعبية أخرى.

لكن الأطباء يقولون إنه ما لم يختَر الزوجان الإخصاب داخل المختبر، فلا يوجد شيء يمكنهم القيام به لزيادة فرص حصولهم على ولد أو فتاة. يتم تحديد جنس الطفل عند الحمل، حيث يساهم الرجال في كروموسوم الجنس الحاسم.

وقالت الدكتورة «ميجان جراي»، طبيبة OB-GYN بمستشفى أورلاندو هيلث ويني بالمر للنساء والأطفال: «أمامك فرصة 50-50»، فلا توجد وسيلة لتحديد نوع الجنين.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X