أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

شاهد ابنتيه تتحدثان في الهاتف مع صديقيهما فقتلهما

شرطة

شاهد عامل ستيني ابنتيه تتحدثان في الهاتف المحمول مع صديقيهما، فاستدرجهما من منزل الأسرة بالحوامدية، جنوب محافظة الجيزة، إلى منطقة زراعية قريبة من منزله، وذبحهما، وألقى بجثتيهما في ترعة الحوامدية، بزعم أن سلوكهما سيئ، وتربطهما علاقة غير شرعية بصديقيهما.

وقالت مصادر أمنية إن منفذ جريمة قتل فتاتي الحوامدية هو والدهما، وسلّم نفسه للمباحث عقب الجريمة، وسلّم أيضاً السلاح المستخدم في جريمته «السكين»، وتحفظت الشرطة على المتهم، وتم اقتياده إلى قسم شرطة الحوامدية لاستجوابه، ومعرفة أسباب الجريمة.

وانتقل فريق من نيابة حوادث جنوب الجيزة إلى مكان جريمة مقتل فتاتين في العقد الثاني من عمرهما، على يد والدهما في الحوامدية؛ لمناظرة الجثتين ومعاينة مسرح الجريمة، وعاين فريق النيابة، في وجود فريق من مباحث قطاع الجنوب بالجيزة، مسرح الجريمة؛ وهي ترعة الحوامدية، وتبين وجود آثار ذبح في الرقبة وطعنات متفرقة في عدة مناطق بجسدي المجني عليهما.

وقررت النيابة العامة حبس الأب، المتهم على ذمة التحقيقات، بتهمة القتل العمد، كما انتدبت الطب الشرعي لتشريح جثماني الفتاتين؛ لبيان أسباب الوفاة، وتبين من تحقيقات وتحريات المباحث، التي أشرف عليها اللواء محمود السبيلي، مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، أن المتهم «نصر. ع»، 60 سنة، استدرج نجلتيه «نورا» 19 سنة، و«رانيا» 22 سنة، إلى ترعة الحوامدية، وذبحهما، وسدد في جسديهما 16 طعنة؛ حتى تأكد من وفاتهما، مدعياً أنه نفذ الجريمة دفاعاً عن شرفه، وأن الموت هو الحل الأمثل لابنتيه؛ لسوء سلوكهما وعلاقتهما مع أحد الشباب بالمنطقة، وانتقل رجال المباحث إلى مكان الواقعة، وبالفحص عُثر على جثتين لفتاتين بالعقد الثاني من عمرهما، مصابتين بجروح قطعية بالرقبة وطعنات متفرقة بجسدهما، وتم نقلهما إلى المشرحة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X