أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

اختطاف سيدة سعودية في تركيا

أطلقت السفارة السعودية في تركيا 6 تحذيرات خلال العام الجاري، للمواطنين السعوديين الموجودين في تركيا بضرورة أخذ الحيطة والحذر

أفادت وسائل إعلام، أمس الأربعاء، بأن امرأة سعودية اختُطفت في الجزء الآسيوي من مدينة إسطنبول التركية، قبل أيام، بينما كانت في رحلة سياحية مع عائلتها.

وبحسب صحيفة «الشرق الأوسط»، نقلاً عن مصادر مطلعة، فإن السيدة المختطفة تدعى «عبير»، وكانت في إسطنبول برفقة زوجها وأطفالها بغرض السياحة، وقد انقطع التواصل معها، ولم تتمكَّن القنصلية، أو الشرطة من معرفة مكان وجودها.

في حين، أظهرت كاميرات المراقبة الأمنية شخصاً، يحمل عبوة صغيرة، ويقوم برش محتواها على وجه السيدة السعودية، التي فقدت وعيها قبل أن يصطحبها معه حتى توارت عن الأنظار.

يأتي ذلك بعد تعرض مواطنين سعوديين إلى اعتداء مسلح في منطقة شيشلي بإسطنبول، أسفر عن إصابة أحدهما بطلق ناري، وسرقة أمتعتهما، ما دفع السفارة السعودية في تركيا إلى إطلاق تحذير، يعدُّ السادس خلال العام الجاري، للمواطنين السعوديين الموجودين في إسطنبول بضرورة أخذ الحيطة والحذر.

كما نبَّهت السفارة السعودية لدى تركيا خلال الشهر الماضي مواطنيها من عصابات تركية، تستهدف السائح السعودي بسرقة جوازات السفر والأموال.

وأوضحت مصادر، أن عدد جوازات السفر السعودية التي سُرقت في ثلاثة مواقع تركية، بلغ 165 جوازاً خلال أربعة أشهر، هي: تقسيم، إرتكوي، وبشكتاش، وجميع أصحابها وصلوا إلى تركيا من أجل السياحة هناك، بحسب «الشرق الأوسط».

يشار إلى أن السفارة السعودية في أنقرة، قالت في بيان لها في مايو الماضي: إنه ورد إليها كثير من الشكاوى من مواطنين مستثمرين ومُلَّاك حول مشكلات واجهتهم في مجال العقارات بتركيا، مثل عدم حصولهم على سندات تمليك، أو سندات تمليك مقيدة برهن عقاري، إضافة إلى منعهم من دخول مساكنهم على الرغم من تسديد كامل قيمة العقار، وتهديدهم من قِبل شركات مقاولات.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X