أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

هشمت جمجمة رضيعتها وأشعلت النار فيها

أقدمت أم أمريكية «متوحشة» على قتل طفلتها حديثة الولادة، حيث هشمت جمجمتها وأشعلت النار فيها، ثم دفنتها في فناء المنزل بعد حضورها حفل موسيقي.

واتهمت المحكمة سكايلار 20 عامًا، من أوهايو، بالقتل والإساءة لجثة الطفلة، ورفض القاضي 3 التماسات قدمها الدفاع عن المتهمة، تطالب بتأجيل المحاكمة.

وأكد المدعون أن سكايلار أنجبت طفلة تتمتع بصحة جيدة عام 2017  ثم قامت بحطيم  جمجمتها وربما تم إشعال النار فيها، في محاولة لحرق الجثة قبل دفنها في الفناء الخلفي، ولكن المتهمة كذبت تلك الاتهامات وأكدت أن طفلتها ولدت ميتة. وفقا لصحيفة «ديلي ميل».

وقررت المحكمة وضع «سكايلار» قيد الإقامة الجبرية لأكثر من عام، وتم مراقبتها أيضا، وانتقد المدعون القرار وأكدوا أن روايتهم كانت خاطئة وأن المرأة لم تقتل الطفلة وأن أحد الشهود قال إنه لا توجد علامات حروق فيها.

فيما قال الدفاع، إن الأم سكايلار شعرت بالخوف والحزن بسبب ولادة طفلة ميتة سميت «أنابيل»، فقررت أن تدفنها في الفناء الخلفي.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X