أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

فضائح حديقة حيوان بالدنمارك تنتهي بقتلها وحيد قرن أبيض نادر

قتل حيوان وحيد قرن أبيض نادر جداً في الدنمارك
قامت حديقة حيوان الدنمارك بقتل زرافة ورمي جسدها للأسود أمام الزوار والأطفال

في الربع الأول من القرن الحادي والعشرين صار الخطر على الحيوانات النادرة أكبر، والعديد منها مهدد بالانقراض لعدم رعايتها تارة، وللصيد غير القانوني تارة أخرى.

أعلنت حديقة حيوان كوبنهاغن عن قتلها وحيد قرن أبيض، نادر جداً، في بلد يشتهر بسمعة مشبوهة حول تنفيذه عمليات قتل غير ضرورية للحيوانات النادرة والغريبة.

وقال الطبيب البيطري في حديقة الحيوان، مادس بيرتيلزين، إن «وحيد القرن النادر قد أصيب بمرض جلدي خطير منذ 3 أشهر، ما تسبب بخسارته 400 كيلوغرام دفعة واحدة».

وتابع الطبيب البيطري أن وحيد القرن قد وصل إلى مرحلة فقد فيها الشهية للطعام وأصبح ضعيفاً، إذ لم ترغب إدارة الحديقة في إبقائه حياً بعد ذلك.

كما أضاف بيرتيلزين أن هذا الخبر المحزن ترافقه حقيقة مفرحة، تتلخص في أن وحيد القرن النافق قد أنجب 3 مواليد ذكور خلال تواجده في حديقة الحيوان، حسب موقع «سبوتنيك»، و«روسيا اليوم».

وينشغل الرأي العام العالمي بين فترة وأخرى بفضائح متتالية عن حدائق الحيوان في الدول الاسكندنافية عموماً والدنمارك خصوصاً، أشهرها كانت قتل زرافة في الدنمارك ورمي جسدها للأسود، أمام أعين زوار الحديقة والأطفال.

يعد وحيد القرن الأبيض الجنوبي أحد الحيوانات الإفريقية المهددة بالانقراض، في حين يعيش 90% من أفراده اليوم في براري جنوب إفريقيا.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X