أسرة ومجتمع /شباب وبنات

لهذه الأسباب المراهقون هم الأكثر عرضة لضعف البصر

طبيب يقوم بوضع النظارة على عين مراهقة
مراهقة أمام لاب توب
مراهقة تنظر في الهاتف
مراهق يفرك عينيه
طبيب يقيس نظر مراهقة
طبيبة تقيس نظر مراهقة
مراهق متعب العينين
مراهقة ترتدي نظارة

أظهر استطلاع للرأي أن عدد المراهقين الذين يحتاجون إلى ارتداء النظارات، قد تضاعف تقريباً منذ عام 2012، حيث إن نحو 35 في المائة من الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 13 و16 عاماً كانوا يرتدون نظارات في عام 2018، بزيادة 20 في المائة على ما هو قبل ست سنوات.

 

أسباب ضعف البصر لدى المراهقين

5775166-2042289989.jpg

يعتقد الباحثون أن السبب الأول في ضعف النظر عند المراهقين، قد يكون بسبب كثرة استخدام الهواتف النقالة، ومشاهدة التلفاز، واستخدام الأجهزة اللوحية والتي تؤدي إلى إجهاد العينين، مما قد يسبب تلفاً لها.
وقالت «شينا مانجات»، طبيبة بصريات في «سكريفنز»: «تستمر عيون الأطفال في النمو حتى سن البلوغ، ونظراً لأن حالات مثل قصر النظر وطول النظر، يمكن أن تحدث تدريجياً بمرور الوقت، لذا فإن الأطفال وآباءهم لا يمكنهم ملاحظة المشاكل المتعلقة بتدهور النظر، وهذا هو السبب في أن الفحص المنتظم للعين يعتبر مهماً جداً.
«بالنسبة للعديد من الأطفال، فهم لا يفهمون ما هو«طبيعي» عندما يتعلق الأمر برؤيتهم، لذلك ربما لا يعرفون ما إذا كانوا يعانون من مشاكل.
وتشير الأبحاث إلى أن المراهقين ينظرون تجاه شاشات هواتفهم أو التلفاز أو الأجهزة اللوحية بما يعادل 26 ساعة في الأسبوع، وغالبية الآباء الذين شملهم الاستطلاع على الأقل يدركون أن قضاء الكثير من الوقت أمام شاشة الهاتف، ليست جيدة لصحة عيون أطفالهم.

 

مخاطر عدم تشخيص البصر

images_16_3.jpeg

أخصائيو البصريات حذروا من أن مشاكل البصر غير المشخصة، يمكن أن تؤدي بالأطفال إلى التراجع في الدراسة، حيث تؤثر على الرؤية بوضوح خلال القراءة والكتابة.

 

نصائح للوقاية من ضعف البصر

5779951-1650458970.jpg

ولأنّ الوقاية خير من العلاج، الدكتور «خالد قطب» استشاري طب وجراحة العيون، يقدم كيفية المحافظة على نظرك من خلال النصائح التالية:  

  • يجب زيارة طبيب العيون من فترة إلى أخرى، وعمل فحص للنظر، للتأكد بأن كل شيء على ما يرام،
  • لا تستهيني باحمرار عينيك أو حدوث زغللة بسيطة. يجب أن تراجعي الطبيب حتى تعرفي ما هي الأسباب وما تأثير هذا عليك، يمكن أن تكوني على دراية بكل الأمور التي تحدث في عينيك حتى تفعلي ما بوسعك، للمحافظة عليهما من أي ضرر.
  • إن العدو الحقيقي للنظر هو السهر ليلاً لساعات متأخرة، فالسهر يدمر كل الوسائل التي تتبعينها للمحافظة على نظرك. احرصي على النوم ليلاً، وعدم السهر بشكل مستمر، فهذا يؤثر عليك سلباً.
  • من الأمور الهامة التي يجب الأخذ بها، توفير إضاءة مناسبة في المكان الذي نتواجد فيه، خاصة عند القيام بالقراءة، أو الكتابة أو عمل شيء يحتاج إلى تركيز النظر، يجب أن تكون الإضاءة كافية لرؤية الأشياء بشكل مناسب، حتى لا يتضرر نظرنا.
  • قومي بحماية عينيك من الشمس المباشرة للضرر الذي تسبّبه الأشعة ما فوق البنفسجية على شبكية العين، لذلك من الأفضل أن يتم ارتداء نظارات شمسية أثناء الجلوس، أو المشي تحت الشمس.
  • الراحة مهمة جداً للحفاظ على النظر، لأن ذلك يبعد الإجهاد عن العين ويجنبها الإرهاق والتعب.
  • تجنبي الجلوس أمام التلفاز، أو الكمبيوتر أو على الهاتف لفترات طويلة، أو في العتمة، فذلك يؤثر سلبياً على النظر ويضعفه بسرعة كبيرة.
  • لقد أثبتت الدارسات العلمية، أن الرياضة تؤثر على النظر بطريقة غير مباشرة، لذلك إن ممارسة الرياضة مهمة للجسم ككل، وخاصة النظر.
  • بعض المأكولات تساعد في الحفاظ على العين، مثل تناول اللحوم، الأسماك، الخضار والفاكهة. أيضاً، شرب اللبن يساعد في جعل النظر قوياً وحاداً.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X