بلس /أخبار

مدرسة أمريكية تحظر كتب هاري بوتر في مكتبتها لاحتوائها على تعاويذ حقيقية

مدرسة أمريكية تحظر روايات هاري بوتر في مكتبتها

حققت روايات هاري بوتر، حول ساحر صغير موهوب حولت لأفلام سينمائية عالمية، شهرة وشعبية غريبة غير مسبوقة، وبيعت منها مئات ملايين النسخ المترجمة بكافة لغات العالم حتى قيل إن ثروة مؤلفة السلسلة جي كي رولينغ «جوان رولينغ» قاربت ثروتها من المليار دولار أمريكي.

وفي واقعة غريبة من نوعها منعت إحدى المدارس في الولايات المتحدة الأمريكية سلسلة روايات هاري بوتر الشهيرة عالمياً من مكتبتها، بحجة أن بها تعاويذ ولعنات حقيقية، بحسب ما نشرته شبكة «سي بي إس نيوز» الإخبارية، و«عربي بوست».

وكان طارِدو أرواح شريرة قد نصحوا كاهناً في مدرسة في مدينة ناشفيل بمنع سلسلة «هاري بوتر» بسبب مخاوف من إمكانية استخدامها لاستحضار الأرواح كونها تحتوي على تعاويذ حقيقية.

وقال مدير المدرسة إن هنالك ثمانية مجلدات لسلسلة هاري بوتر تقدم السحر وتحتوي على لعنات حقيقية وإذا قرأها أي شخص قد يجلب الأرواح الشريرة.

فيما قالت ريبيكا هاميل المشرفة إن المدرسة لن تقف في طريق الطلاب الذين يقرأون هاري بوتر حسب تقدير والديهم، ولكننا نأمل أن يوجهوا أبنائهم وبناتهم لفهم المحتوى الصحيح، وأضافت: «نحن لا نتدخل في الرقابة، ولكننا فقط نتأكد أن ما نضعه في مكتباتنا المدرسية هو مناسب لسن أطفالنا وفصولنا».

المزيد من أخبار

X