أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

70 ألف شخص يصارعون الموت جراء إعصار“درويان” المدمر ومئات الجثث تطفو على الماء

إعصار“درويان” المدمر
إعصار“درويان” المدمر
إعصار“درويان” المدمر
إعصار“درويان” المدمر
انتشال الجثث
إعصار“درويان” المدمر
إعصار“درويان” المدمر
إعصار“درويان” المدمر
إعصار“درويان” المدمر
إعصار“درويان” المدمر
إعصار“درويان” المدمر
إعصار“درويان” المدمر
إعصار“درويان” المدمر
إعصار“درويان” المدمر
إعصار“درويان” المدمر
إعصار“درويان” المدمر

خلف إعصار “دوريان” الوحش، الاف الضحايا والمنكوبين ، ودماراً كبيراً في البنى التحتية في جزر البهاما .. وحذر مختصون اتساع رقعة الكارثة ، في ظل تقارير تفيد بأن اللصوص يحاولون إطلاق النار على الناس، وسط التدافع على الطعام والماء .

ووفق تقارير وسائل الإعلام، فإن اكثر من 70 ألف شخص، يحتاجون إلى المساعدة وإنقاذ حياتهم، بعدما أصبحت الجزر غير صالحة للسكن، حيث تتكدس الجثث، ويقول الشهود إن آلاف الجثث تطفو على سطح المياه.
ووسط تكثيف جهود الإغاثة الدولية الهائلة اليوم، كشف الناجون عن تفاصيل مروعة حول “نهاية العالم”، بعد الإعصار المدمر، الذي بلغت سرعته 185 ميلا في الساعة، وتحوّل إلى الفئة الخامسة، كما اجتمع المئات على أمل أن يتم إجلاؤهم، لكن تم عرقلة الجهود، بسبب مدارج الفيضانات في مطار جراند باهاما الدولي.

شاهد.. سيارة تواجه إعصار دوريان تثير حيرة الأمريكيين


وقال تقرير نشره موقع “ديلي ميل”، أن طائرة هليكوبتر تابعة للبحرية الملكية، أنقذت ثلاثة أطفال، ورجلا بريطانيا محاصرا تحت الأنقاض، لعدة أيام بعد الإعصار.
وتحرك وزير الأمن القومي في “أباكو” أمس، لإقرار النظام وسط تقارير النهب، بعدما أصبحت الجزيرة غير صالحة للسكن بسبب العاصفة، وقال وزير الصحة في جزر البهاما، “دوان ساندس”، لوكالة أسوشيتيدبرس، في مقابلة هاتفية، إن ما لا يقل عن 30 شخصًا، ماتوا في الإعصار، وقد يكون الرقم أعلى بكثير، في الأيام المقبلة، مضيفا أن ضحايا من جزر “أباكو”، و”غراند باهاما”، ماتوا متأثرين بجراحهم بعد نقلهم إلى جزيرة “نيو بروفيدنس”.

وبالأمس انتشر مسؤولو الطوارئ في المناطق المنكوبة، لتعقب الأشخاص الذين فقدوا، أو في ضائقة، وبدأت الطواقم في تطهير الشوارع، وإقامة مراكز توزيع المساعدات، كما أعلنت الأمم المتحدة عن شراء ثمانية أطنان، من الوجبات الجاهزة للأكل، وقالت إنها ستوفر معدات الاتصالات ووحدات تخزين النقل الجوي والمولدات الكهربائية، ومكاتب الجاهزة لإنشاء مراكز لوجيستية.
من جانبه قال “مارك لوكوك”، مدير الشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة، إن حوالي 70 ألف شخص، في حاجة ماسة إلى المساعدة المنقذة للحياة، في “غراند باهاما”، و”أباكو” .

مواضيع ممكن أن تعجبك

X