فن ومشاهير /مشاهير العالم

شاروخان أمام القضاء وسلمان خان إلى المحكمة

شاروخان وسلمان خان
بوستر فيلم شاروخان
شاروخان
سلمان خان وحراسه
سلمان خان يدخل الى المحكمة
سلمان خان في مشكلة مع الدولة
سلمان خان في المحكمة
نجم بوليوود شاروخان

يبدو أن نجوم بوليوود، يواجهون مشاكل جديدة مع الدولة، وآخرها النجمان شاروخان وسلمان خان Salman Khan.

وفي التفاصيل، فيما يتعلق الأمر ب شاروخان Shahrukh Khan ، فقد أصدرت محكمة هندية أمراً بتقديم شهادة خطية تشرح علاقته وتوضح طبيعة ارتباطه بالمعهد التعليمي الهندي للتخطيط والإدارة ومقره دلهي، بسبب تحقيق لتضليل وخداع الطلاب.

وقد طلب القاضي من شاروخان، الذي ظهر في بعض إعلانات المعهد، وشركته Red Chillies Entertainment ، التي قامت بتبني حملة ترويجية لصالح المعهد المذكور، بتقديم إفادة خطية بطبيعة علاقته، وتقديم الشهادة إلى المحكمة في غضون أسبوعين.

شاروخان
شاروخان

وقد زعم بعض طلاب المعهد، في دعواهم أمام المحكمة العليا، أنهم أعجبوا بإعلانات شاروخان التي تروج للالتحاق والحصول على شهادة المعهد، وعلى القبول في دوراته، كما ادعى محاميهم أمام القاضي أن شاروخان كان سفير العلامة التجارية للمعهد.

وتم رفض هذا الادعاء من قبل محامي شاروخان، الذي قال للمحكمة إنه ظهر فقط في بعض الإعلانات للمعهد، بعد ذلك أمر القاضي شاروخان بتقديم إفادة تفيد بعلاقته بالمعهد التعليمي، وقال محامي مقدمي الالتماسات، إن بعض الطلاب قد رفعوا دعوى جنائية ضد IIPM في عام 2018، بعد أن قالت لجنة المنح الجامعية (UGC)إن المعهد لا يتبعها.

أما فيما يتعلق بسلمان خان، فأمر قاضي محكمة أنديري بالتحقيق ضد سلمان في الدعوى المُقدمة ضده من أحد المراسلين الصحفيين في مومباي.

ويأتي هذا الأمر بعد أشهر من رفع الصحفي دعوى بالمحكمة ضد خان وحراسه الشخصيين؛ لقيامهم بالاعتداء عليه حتى بعد أن سعى للحصول على موافقته لالتقاط صور وفيديو له في أثناء ركوب الدراجة.

ووفقاً لتقارير، قال الصحفي أشوك باندي إنه إذا لم تتدخل المحكمة، لما قامت الشرطة بتحرير البلاغ.

سلمان خان في المحكمة
سلمان خان في المحكمة

وفي تصريحه، قال أشوك: "كنت واثقاً من أن المحكمة لن ترفضني بالطريقة التي كانت تجاهلتني بها شرطة مومباي، لقد تجاهلني مركز الشرطة فقط؛ لأن المعتدي نجم سينمائي، سلمان خان".

وفي تقرير سابق عن PTI، حرر المراسل بلاغاً بموجب المادة 323 (التسبب في الأذى)، 392 (السرقة)، و506 (التخويف الجنائي) في المحكمة بأنديري.

وطبقاً للبلاغ، وقع الحادث في 24 أبريل عندما كان سلمان خان يركب دراجة مع حراسه الشخصيين، وكان الصحفي يركب سيارة، حيث بدأ بتسجيل مقطع فيديو بعد الحصول على إذن من الحراس الشخصيين لخان.

ومع ذلك، غضب حراسه الشخصيون، وبدأوا في ضرب باندي، كما ادعى أيضاً الصحفي أن سلمان خان قد اعتدى عليه أيضاً، وانتزع هاتفه المحمول وحذف مقاطع الفيديو.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X