أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

وزارة الصحة تحذّر من ترك أدوية الضغط من دون موافقة الطبيب!

الصحة تحذّر من ترك أدوية الضغط دون موافقة الطبيب
أكدت الصحة على المرضى ضرورة الالتزام بالتعليمات

حذرت وزارة الصحة المرضى من ترك أدوية ضغط الدم من دون موافقة الطبيب، مؤكدةً في ذات الوقت على ضرورة الالتزام بالتعليمات.

ويأتي ذلك التوضيح من وزارة الصحة رداً على المزاعم المتعلقة بإمكانية ترك أدوية ضغط الدم في حال كانت قراءات قياساته طبيعية.

وأكدت وزارة الصحة من خلال فيديو توعوي نشرته عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، أن تسجيل قياس الضغط نتيجة من 80 إلى 120 مليمتر زئبق، يعدّ نتيجة طبيعية، سببها مداومة المريض على تناول الأدوية.

وأشارت وزارة الصحة، إلى أنَّ قراءات ضغط الدم تظلّ طبيعية طالما داوم المريض على تناول الدواء، بينما يرتفع ضغط الدم مجددًا في حالة ترك الأدوية؛ لذلك لا ينبغي للمريض أن يترك العلاج إلا بموافقة الطبيب.


الجدير بالذكر أن قياس ضغط الدم، يتضمن مقياس قوة دفع الدم ضد جدران الأوعية الدموية، فعند نبضات القلب يبدأ ضخ الدم في الجسم؛ لنقل الغذاء والأكسجين إلى جميع الأنسجة والخلايا عبر الدورة الدموية، لذلك تعمل العضلات بجدران الأوعية الدموية بتناسق تام مع عضلة القلب لإيصال الدم إلى الخلايا، وعندما ينقبض القلب ليدفع الدم المتجمع فيه إلى الشرايين تنبسط العضلات في جدران الشرايين بما يسمح باستقبال تيار الدم من القلب.

ويتأثر ضغط الدم ارتفاعًا وانخفاضًا، بنوع المريض والتقدم في العمر، بالإضافة إلى العامل الوراثي والنظام الغذائي ومدى اتباع المريض لنظام غذائي متوازن، فضلًا عن إقلاعه عن عادة التدخين، وتعدّ المتابعة مع الطبيب المختص عاملًا حاسمًا في تجنيب مريض ضغط الدم المرتفع أية مضاعفات.


مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X