أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

اليوم.. عرض فيلم ولد ملكاً في السعودية والخليج

يوثق العمل الفني مسيرة ومكانة الملك فيصل بن عبدالعزيز
فيلم ولد ملكا

يبدأ عرض الفيلم العالمي "وُلد ملكا Born A King" في صالات السينما في كلٍّ من المملكة العربية السعودية ودول الخليج العربي، من خلال شركة "فوكس سينما"، اليوم الخميس 27 المحرم 1441هـ، الموافق لـ 26 سبتمبر 2019.

ويتناول الفيلم زيارة الملك فيصل بن عبدالعزيز، رحمه الله، إلى بريطانيا في 15 من ذي القعدة 1337هـ الموافق لـ 11 أغسطس 1919م، وهو إنتاج مشترك بين السعودية وإنجلترا وإسبانيا، تم العمل على إنتاجه بدءاً من عام 2015 تحت إدارة أندريس جوميز، المنتج الإسباني الحاصل على جائزة الأوسكار.

وبيَّن الأمير تركي الفيصل، رئيس مجلس إدارة مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الإسلامية، أن صاحب فكرة الفيلم، هو المنتج أندريس جوميز، وقال: "تحدثنا سوياً بداية الأمر، وانطلق جوميز من منطلق حياة الملك فيصل، رحمه الله، المليئة بالأحداث، حيث طرح مقترحاً لتقديم فيلمٍ، يروي قصة الملك فيصل منذ ولادته حتى ذهابه إلى بريطانيا تلبيةً لدعوة الملك جورج الخامس، ممثِّلاً لوالده الملك عبدالعزيز، رحمه الله".

وأضاف الأمير الفيصل خلال مؤتمر صحفي، أقامه مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الإسلامية الأسبوع الماضي للإعلان عن تفاصيل عرض الفيلم، أن إنتاج "وُلد ملكاً" استغرق عامين ونصف العام، وتم استقطاب عدد من الممثلين السعوديين والسعوديات، الذين قاموا بأدوار مهمة في الفيلم، إضافة إلى استقطاب ممثلين عالميين من بريطانيا بشكل خاص، ومن إفريقيا، لافتاً إلى أنهم حرصوا على نشر الفيلم والترويج له بدءاً من السعودية ودول الخليج، انتقالاً إلى الدول الإسلامية، ثم العالم بأكمله.

ويوثق العمل الفني مسيرة ومكانة الملك فيصل، ويبرز قوة شخصيته وتأثيره في تاريخ المملكة العربية السعودية والعالمين العربي والإسلامي، ويغطي حياته المبكرة منذ ولادته عام 1324هـ حتى عودته من إنجلترا، ويحكي أول رحلة دبلوماسية للأمير فيصل، الشاب البالغ من العمر 13 عاماً وقتها، بزيارة لندن، والاجتماع بصفة رسمية مع الملك جورج الخامس، ملك إنجلترا، وشخصيات أخرى مثل وينستون تشرشل، ولورنس العرب، ووزير الخارجية اللورد كورزون.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X