أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

خرائط غوغل ترصد جثة رجل في سيارته اختفى 22 عاماً

خرائط غوغل تظهر مكان السيارة الغارقة
ظلت طوال 22 عاماً غارقة بالبركة
لحظة إخراج السيارة
ظل اختفاؤه لغزاً لـ22 عاماً
ويليام مولت ظل بالسيارة كل هذه السنوات
ويليام مولت أبلغ عن اختفائه في العام 1997

غالباً ما ترصد خرائط غوغل الكثير من الأشياء الغريبة والتي لم يكن يعرف عنها أحد. وكثيراً ما كشفت ألغازاً ظلت غامضة طوال عقود طويلة. ومؤخراً، ساعدت هذه الخرائط على حلّ قضية عمرها أكثر من 22 عاماً، بعد أن عثرت على شخص ظل مفقوداً هو وسيارته منذ العام 1997، بعد أن كشفت صور التطبيق المأخوذة عن الأقمار الصناعية مكان وجوده في إحدى مناطق ولاية فلوريدا الأمريكية.
ووفقاً لعدد من وسائل الإعلام، فإن الفضل يعود إلى أحد مستخدمي تطبيق خرائط غوغل، الذي قادته الصدفة إلى اكتشاف وجود السيارة في إحدى البِرك المائية في مدينة ولنجتون بولاية فلوريدا جنوب شرق الولايات المتحدة الأمريكية، والذي قام بالإبلاغ عمّا شاهده بصور الأقمار الصناعية على التطبيق. وعند وصول الأجهزة المختصة، تم إخراج السيارة من البركة وكان صاحبها بداخلها، حيث تحولت جثته إلى بقايا هيكل عظمي بعد كل هذه السنوات في الماء.
هكذا عُثر على الرجل المفقود وسيارته..
وفي التفاصيل، أن رجلاً يدعى باري فاي، يعيش في ولنجتون، كان قد تلقى مكالمة هاتفية من جاره خلال الأسابيع القليلة الماضية، يخبره فيها بأنه لاحظ وجود سيارة غارقة في بركة خلف منزل فاي، خلال استخدامه لخرائط غوغل. وبعد التأكد من الأمر، هاتف باري فاي المالكة السابقة لمنزله وأخبرها بما وجده هو وجاره، وبدورها، أوضحت أن لا علم لها بالأمر على الإطلاق.
وبحسب ما جاء في البيان الصادر من شرطة مقاطعة بالم بيتش في فلوريدا، أن فاي سارع إلى الاتصال بالشرطة وإبلاغهم عن السيارة الغارقة، وعند وصولهم عثروا على السيارة التي كانت مغمورة بالمياه بأكملها، وكان سقفها تالفاً بشكل كبير إثر بقائها كل هذه السنوات بالبركة. وبعد إخراجها عُثر على ما تبقى من الهيكل العظمي لجثة صاحبها المفقود، وتم التعرف على هويته فيما بعد.
وأفادت وسائل الإعلام الأمريكية، أن الجثة التي كانت داخل السيارة، تعود إلى ويليام مولت، الذي تم الإبلاغ عن اختفائه يوم 7 تشرين الثاني/نوفمبر عام 1997، وكان حينها يبلغ من العمر 40 عاماً. وأشارت وسائل الإعلام أن آخر ما عُرف عن مولت أنه في ذلك الحين –قبل 22 عاماً- كان قد اتصل بخطيبته ليخبرها أنه في الطريق إلى المنزل، ولكن انقطعت أخباره منذ تلك اللحظة ولم يعثر أي أحد عليه على الإطلاق.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X