أسرة ومجتمع /ثقافة وعلوم

أفلام عالمية قصيرة بأفكار مبدعة في «الشارقة السينمائي للأطفال والشباب»

ملصقات الأفلام
ملصقات الأفلام
ملصقات الأفلام
ملصقات الأفلام

بنفس الطريقة التي استطاع فيها سلفادور دالي ولويس بونويل في فيلمهما القصير «كلب أندلسي» عام 1929، تمرير انتقاداتهم لكثير من الظواهر التي كانت سائدة في عصرهما خلف صورهما السوريالية المتلاحقة، ينجح اليوم مخرجون -جلّهم من الشباب- في تقديم رسائلهم الذكية؛ عبر أفلام مشابهة تستقطب عادة من هم في جيلهم وأصغر سناً.
توجّه يشكّل أحد الاهتمامات الأساسية لـ مهرجان الشارقة السينمائي الدولي للأطفال والشباب، الذي تنطلق دورته السابعة في 13 إلى 18 أكتوبر الحالي، في مركز الجواهر للمناسبات والمؤتمرات.
وتحضر هنا صناعة الأفلام بأبعادها التعليمية والتثقيفية التي تتناول قضايا الأسرة، والتحديات البيئية، وتأثير التكنولوجيا والإبداع، وغيرها من المواضيع الراهنة، من خلال توفير الدورات التدريبية والأنشطة التفاعلية وورش العمل المتخصّصة. وسيكون الجمهور على موعد مع مجموعة أفلام قصيرة، نذكر منها:

الأفلام القصيرة التي سيتم عرضها في الشارقة السينمائي

الأفلام القصيرة التي سيتم عرضها في الشارقة السينمائي

3 أقدام  (2018)

للمخرجة الكولومبية جيزيل جيني، التي تتأمل قصة بسيطة يعيشها الطفل جونزالو، في بحثه عن إجابة لتساؤل أساسي في حياته: هل يحافظ على نظافة حذائه، أم يضحي به في سبيل استمتاعه بكرة القدم؟

حكاية عائلة (2017)

عنوان فيلم المخرج الإسباني خوسيه كورال يورينتيه، يتناول واقعة ربما تتكرّر مع بعض الأطفال في مختلف ثقافات العالم، وهم ينتظرون طعام الغداء، حيث يبدأون بسرد حكاية يبادر جميع أفراد الأسرة، وهم يتحلّقون حول المائدة، بالإضافة عليها ونسج أحداث غرائبية يلوذون إليها في المساء؛ هرباً من قسوة والدهم.

تفاحات وبرتقالات (2018)

للمخرجة الهندية روكشانا تبسم، فيتحدثّ عن قوة الصداقة التي تتغلب على العداء بين الأجيال، من خلال قصة فتاتين تعيشان في بلد خيالي من عالم الفواكه، ينقسم سكّانه بين من يأكلون البرتقال ومن يتناولون التفاح، في إسقاط على اختلاف الثقافة بين المجتمعات.

يسار يمين (2018)

فيما يذهب المخرج التونسي مطيع دريد في فيلمه «يسار يمين» (2018) إلى معالجة اختلاف تجارب الطفل في استجابته للخسارة وتقبّل التجارب والندم، عبر قصة ياسين، الطالب الأعسر في المدرسة الابتدائية، الذي يعاني من توجيهات والده؛ لتحويل لعبه وكتابته باليد اليمنى.


وأيضاً سيتم عرض فيلم «هل أنت كرة طائرة؟» (2018) للمخرجين الإيرانييْن محمد بخشي وسعيد أهانج.
وفيلم «السمك» (2017) للمخرج الإسباني خافيير كوينتاس، و«منحوتة الحصان» (2017) للمخرجة المكسيكية سينثيا فرنانديز تريخو، بالإضافة إلى أفلام عديدة أخرى.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X