أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

إنتاج جنين صناعي حقيقي دون الحاجة إلى بويضات أو حيوانات منوية

نجحت التجربة على فئران التجارب
هل تُطبق التجربة على البشر
البعض رأى بأنه أمل للمصابين بالعقم
دون الحاجة إلى بويضات وحيوانات منوية

قد يبدو الأمر مُرعباً، وقد يبدو أنه أمل جديد في المجال الطبي. إلا أنه في الحالتين يعتبر كشفاً طبياً وعلمياً كبيراً لا يمكن عدم الوقوف عنده. وسواء كنّا مع أو ضد هذا الأمر، إلا أن العلماء تمكنوا من فعله. وهذا الجدل الواسع بشأن نجاح عدد من العلماء في معهد ذي سولك للدراسات البيولوجية وجامعة تكساس في الولايات المتحدة الأمريكية، إنتاج جنين اصطناعي دون استخدام أي من الحيوانات المنوية من الذكور أو البويضات من الإناث.


ووفقاً لما نشره موقع روسيا اليوم نقلاً عن صحيفة ديلي ميل البريطانية، فقد تمكن العلماء الأمريكيون الذين أجروا هذه التجربة الناجحة على فئران المختبرات، من إنتاج جنين شبه مُكتمل من خلال زرع عدد من الخلايا التي أخذوها من فأر تجارب ذكر، ووضعها في رحم فأرة أنثى، ما سمح بتكوين جنين اصطناعي وجعل الفأرة الأنثى حاملاً به فعلاً.


وعلى الرغم من نجاح هذا الاختبار الأولي على فئران المختبرات، إلا أن العلماء في معهد ذي سولك وجامعة تكساس، أشاروا إلى أن هذا الإنجاز العلمي لا يزال في مراحله الأولى المُبكرة. وأنهم لا يفكرون بتطبيق هذه التجربة على البشر خلال الفترات القادمة، إلا عندما يعملون على إجراء المزيد من الدراسات والتجارب على هذا الأمر. وأكد العلماء الأمريكيون أنه رغم إنتاج الجنين، لكنه لم يتطور إلى صغير مكتمل.
هل من الممكن تطبيق التجربة على البشر..؟


منذ لحظة الإعلان عن نجاح هذه التجربة الفريدة من نوعها على فئران التجارب، بدأ الحديث على نطاق واسع بشأن تطبيقها على البشر، حيث يعتقد الكثيرون بأنها من الممكن أن تكون أملاً جديداً في حياة الأشخاص الذين يعانون من العقم. والذين بحسب إحصائيات حديثة يبلغ معدلهم 1 من كل 7 أزواج تقريباً في العالم. ولكن على الجانب الآخر كان هناك انتقادات ورفض على الجهة الأخرى، التي يرى أصحابها أن هذا يعتبر عبثاً بالطبيعة، وأنه قد يكون فعلاً لا أخلاقياً رغم أنه علمي.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X