فن ومشاهير /مقابلات

محمد حماقي: أختار إليسا لغناء ديو وهذا سر قربي من أنغام!

محمد حماقي
محمد حماقي
حماقي ومدير أعماله حمدي بدر مع أنغام وزوجها أحمد إبراهيم
حماقي ومدير أعماله حمدي بدر مع أنغام وزوجها أحمد إبراهيم
محمد حماقي
حماقي من ذا فويس
حماقي وزوجته نهلة الحاجري
حماقي وإليسا
لجنة تحكيم الموسم الخامس من ذا فويس مع مازن حايك المتحدث الرسمي لمجموعة mbc
محمد حماقي وزوجته

تخطت نجومية محمد حماقي حدود العالم العربي، وصار في الـ 15عاماً الأخيرة أيقونة غنائية بفضل صوته المميز واختياراته الغنائية التي لا تقل تميزاً، التقيناه لنسأله عن فنه، عن ابنته، عن سنوات الانفصال عن زوجته، وعن إليسا وأنغام و The Voice ومشاريعه الفنية المقبلة، فكان لنا معه هذا الحوار.

 

الجمهور هو وقود الفنان



-قدمت 3 حفلات في السعودية، ماذا لمست من الجمهور السعودي أثناء تلك الحفلات؟
محبة صادقة، وجمهوراً واعياً وشغوفاً بالفن، يقدر الفنان الجيد، فقد جعلوني أشعر أنني في مصر والتفاعل لم يكن مفاجئاً بالنسبة لي؛ لمعرفتي بمدى عشق هذا الجمهور الكبير للفن.


-أنت من الفنانين الذي يقدمون جولات غنائية عديدة في عدد من الدول، ما مدى أهمية هذا الأمر بالنسبة لك؟
تهمني الحفلات الغنائية للغاية، لأن ردود الأفعال فيها صادقة، فمن الممكن أن يجاملك أحد بشأن رأيه في ألبوم أو أغنية ما، لكن في الحفلات لا يوجد مجاملة، لأن رد الفعل على المسرح يكون مباشراً ولحظياً، مجرد اهتمام الناس بالمجيء والحضور لمشاهدة حفلك فهذا نجاح، ولا يوجد فنان لا يسعد بلقاء جمهوره بشكل مباشر، فهذه هي الترجمة الحقيقية لنجاح الفنان في رأيي، فالجمهور هو وقود الفنان، وأنا أعمل طوال مشواري بجد من أجل لحظات كتلك.


- غنيت في 2015 «عمره ما يغيب»، ثم غبت لـ4 أعوام حتى عدت في 2019 بألبوم «كل يوم من ده»، لماذا كان كل هذا الغياب؟
أنا من الفنانين الذين لا يعتبر التحضير للألبوم بالنسبة لهم شيئاً سهلاً، وبقدر محبتي لجمهوري يكون التعب والعناء؛ لتقديم أفضل ما يمكنني تقديمه لهم، فأنا لست من الفنانين الذين يعنيهم الوجود كل عام أو كل عامين بألبوم، بقدر ما يهمني جودة وقيمة ما أقدمه، لذا ففي العام الأول والثاني من التحضير للألبوم لم أكن قد عثرت على التوليفة التي أتمناها للألبوم بعد، فأغلب الأغاني التي كانت تعجبني كانت في اتجاه ونوع واحد، وهو ما تطلب المزيد من الوقت للعمل على الألبوم.


- وكيف رأيت استقبال الجمهور للألبوم؟
أعتقد أن رد الفعل كان أكثر من رائع، وهذا مثلما قلت لك ما يجعلك تشعر كفنان أن السنوات التي استغرقها التحضير للألبوم لم تكن سنوات توقف، وإنما كانت سنوات بناء لتقديم الأفضل للجمهور.


- وهل سينتظر الجمهور 4 سنوات أخرى ليستقبل ألبومك القادم؟
الأمور لا يتم حسابها بهذه الطريقة، فأنا عند إصداري لألبومي الأول «خلينا نعيش» عام 2003. استغرق الأمر مني 3 أعوام كاملة للتحضير للألبوم الذي تلاه «خلص الكلام» عام 2006. وبعدها بعامين فقط أصدرت ألبوم «ناويها» لأنني ببساطة وجدت الألبوم الذي أستطيع أن أقول بأنني راضٍ عنه، أما هذه المرة، وبعد أن أصدرت ألبوم «عمره ما يغيب» عام 2015، كان قراري هو أن أصدر ألبومي المقبل بعد عامين فقط، وهو ما لم يحدث بسبب ما أخبرتك به للتو، لذا فأحياناً قد تقرر شيئاً، لكن نوعية الأغاني المتاحة والظروف الإنتاجية المحيطة ربما لا تساعدك، لذا فالأمر لا يخضع لتواريخ محددة مسبقاً، وإنما لتوفيق من الله، ولمجهود مضاعف، وهو ما لا أبخل به على جمهوري أبداً.
 

مفاوضات روتانا

- سمعنا عن مفاوضات مع روتانا للانضمام لهم، إلى ماذا وصلت الأمور حتى اللحظة؟
دعنا نوضح نقطة أولاً، وهي أن تعاقدي مع شركة «نجوم ريكوردز» كان لتقديم 3 ألبومات، وقد كان ألبومي الأخير هو الثالث معهم وهو ما يعني أن تعاقدي مع «نجوم ريكوردز» قد انتهى، لذا فمن البديهي أن أبدأ مرحلة التفاوض، وأنا لا أنكر أن هناك عرضاً من شركة روتانا للتعاقد معهم، وهو ما يسعد أي فنان بالطبع أن ينضم لروتانا، لكن في الوقت ذاته يوجد مفاوضات من شركات أخرى، من ضمنهم «نجوم ريكوردز» نفسها لتجديد التعاقد، وكلها شركات كبيرة ومحترمة، لذا فأنا لم أحسم قراري بعد.
 

تجربة التلحين لأنغام

 

- لحنت عدداً من الأغاني لبعض الفنانين من زملائك، إلى أي درجة يستهويك التلحين؟

أنا لا أعتبر نفسي ملحناً بالمقام الأول، لكن أحياناً ربما تستهويني جملة لحنية، وأقدمها لزميل، مثلما حدث مثلاً مع شريف مكاوي في أغنية «إزاي حبتني» والتي نجحت نجاحاً كبيراً عام 2005، كذلك مع أحمد سعد في أغنية «كل ليلة»، وهشام عباس في أغنية «التار قريب»، وأخيراً أنغام في أغنية «بين البينين» عام 2015.


- وكيف كان التعاون مع أنغام؟
 


ربما لا يعرف الكثيرون أن هذه الأغنية كانت لي، وهي من كلمات أمير طعيمة، وبعدما قمت بتلحينها، وأجلناها لبعض الوقت، وفي أحد الأيام كانت أنغام تزور أمير لتستمع إلى بعض الأغاني لاختيار إحداها لألبومها الجديد، فاستمعت إلى هذه الأغنية التي أعجبتها بشدة، بعد ذلك قاما بالاتصال بي، وطلبت مني أنغام أن تغني الأغنية فوافقت على الفور.


- هل علاقتك القوية بأنغام كانت سبباً في ذلك؟
أنغام صديقتي على المستوي الشخصي وليست مجرد زميلة، فلقد كانت جارتي في منطقة «مدينة نصر» منذ وقت طويل، لذا فعلاقتي بها مميزة ولا أستطيع أن أرفض لها طلباً.


- ألم تفكرا في غنائها سوياً على طريقة الديو؟
سأخبركم سراً ربما لم يلاحظه أحد، وهو أن صوتي موجود في كورال الأغنية مع صوت أنغام، وإن استمعتم للأغنية بدقة سوف تلحظون هذا الأمر، فعندما دخلت لتسجيل الأغنية لأنغام لكي تحفظ اللحن، كان مهندسا الصوت محمد صقر وطارق مدكور موجودين، واقترحا فكرة الإبقاء على صوتي في الخلفية مع صوت أنغام لملاءمة الصوتين لبعضهما، وقد أحببت الفكرة كثيراً.


- هل لو كانت الأغنية لفنان آخر غير أنغام هل كنت توافق على أن يظهر صوتك في كورال الأغنية؟
أنا ليس لدي مشاكل أو عقد نفسية لأرفض أمراً كهذا، والأغنية من ألحاني من الأساس، وعندما استمعت لصوتي إلى جانب صوت أنغام أحببت الفكرة، وأي أمر يخدم الأغنية التي أعمل عليها لن أتأخر عن تنفيذه.


- لو طلبت منك اختيار فنانة واحدة لتغني دويتو معها، فمن تختار؟
إليسا

 



- لماذا؟
- صوتها مناسب لصوتي.


- وكيف رأيت خبر اعتزالها؟
- كما قلت من قبل كان هذا الأمر بمثابة الصدمة لي، فأنا لا أستطيع أن أتخيل الوسط الفني بدونها، لكنني في النهاية أدعمها في أي قرار تختاره، وأتمنى أن تستمتع لنداء جمهورها ومحبيها وتتراجع عن هذا القرار.
 

محمد حماقي والعائلة



- ماذا غيرت ابنتك فاطمة في حياتك؟
إحساس لا يوصف، ولن تفهمه إلا حين تعيشه، فأنا أعتبر نفسي محظوظاً؛ لأن أول طفل لي كان فتاة، فإنجاب الفتيات في رأيي يضاعف الشعور بالحنان والأبوة عن إنجاب الأولاد، فقد غيرت الكثير فيّ وفي شخصيتي، فقد اختبرت مشاعر جديدة في حياتي لم أكن أدرك أنها موجودة بداخلي، وكل ذلك بسببها.


- هل تتعمد عدم نشر صورة ابنتك على «السوشيال ميديا»؟
أنا أتعامل مع «السوشيال ميديا» من خلال محمد حماقي الفنان، أنشر صور حفلاتي والبرامج التي أشارك بها وما إلى ذلك، لكن ابنتي عندما ستكبر هي من سيقرر ما إذا كانت تحب أن تنتشر صورها على «السوشيال ميديا» أم لا، أما أنا فلا يمكنني أن أقرر هذا الأمر عنها، وأن أقرر هذا الشيء بدلاً منها.


- انفصلت عن زوجتك السيدة نهلة الحاجري من قبل لمدة عامين، وأثناء حدوث هذا الانفصال أصدرت ألبوم «عمره ما يغيب»، كيف أثر هذا الانفصال عليك إنسانياً وفنياً؟
 


كان التأثير كبيراً للغاية، حتى على المستوى الفني، فمهما حاولت أن أفصل بين حياتي الشخصية وعملي فأنا في النهاية بشر، والظروف التي مررت بها آنذاك في حياتي الشخصية أثرت بشكل كبير على نوعية بعض الأغاني التي قدمتها في الألبوم.


- هل تستطيع أن تذكر لي أغنية معينة عبرت عن حالتك الشخصية وقتها؟
- (يبتسم) أغنية «بعدنا ليه».


- إلى أي مدى تدعمك زوجتك وتتفهم طبيعة عملك؟
بلا حدود، هي ليست مجرد زوجة وإنما صديقة وحبيبة، وقد تحملتني كثيراً، وأدين لها بالكثير مما وصلت إليه.
 

تجربة The Voice



- تتعاون لأول مرة مع سميرة سعيد، وأحلام، وراغب علامة، في الموسم الخامس من «The Voice»، هل كان هناك تخوف من عدم الانسجام بينكم؟


بالعكس، فالتفاهم بيننا كان موجوداً منذ اللحظة الأولى، فنحن نشعر أثناء التصوير بأننا عائلة، ولسنا مجرد زملاء نتشارك في برنامج.

- شاركت من قبل في لجنة تحكيم الموسم الرابع من «The Voice»، والآن تشارك في الموسم الخامس، ما هو المختلف في هذا الموسم؟
كل شيء، فهذا الموسم موسم استثنائي للغاية، وسوف تشاهدون عدداً من الأصوات المميزة لم تشاهدوا مثلها من قبل.

- تشارك أيضاً في لجنة تحكيم الموسم الثالث من «The Voice Kids»، ألا تخشي أن تعطلك مشاركاتك في تلك البرامج عن خطواتك كمطرب؟
أنا فنان محترف، وطالما لا يوجد تعارض في المواعيد بين تلك الأعمال فلا مانع من المشاركة في أمر أجد أن به تحدياً جديداً، وتجربة جديدة أجد نفسي متحمساً لخوضها.

 

لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا أنستقرام سيدتي
ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر تويتر "سيدتي فن"

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X