أسرة ومجتمع /ثقافة وعلوم

إعادة تدوير النفايات البلاستيكية إلى مستحضرات تجميل

جزيئات البلاستيك
النفايات البلاستيكية

كشفت دراسة جديدة أن النفايات البلاستيكية يمكن تحويلها إلى مواد تشحيم، أو حتى مستحضرات تجميل. وبحسب موقع «ميرور» فلقد وجد العلماء طريقة لتحويل المواد البلاستيكية ذات الاستخدام الواحد إلى سوائل قيمة تستخدم في المنتجات التجارية.
الطريقة الجديدة يمكن أن تساعد على الحد من تلوث البلاستيك وخلق «الاقتصاد الدائري».


وقال البروفيسور «كينيث بوبيلميير»، مؤلف مشارك في الدراسة من جامعة نورث وسترن في الولايات المتحدة: يُسعد فريقنا اكتشاف هذه التقنية الجديدة، التي ستساعدنا على تقدمنا في القضية المتصاعدة الخاصة بتراكم النفايات البلاستيكية.
النتائج التي توصلنا إليها لها آثار واسعة لتطوير مستقبل يمكننا من خلاله الاستمرار في الاستفادة من المواد البلاستيكية بطريقة مستدامة وأقل ضرراً على البيئة وصحة الإنسان المحتملة.

النفايات البلاستيكية والحد من أضرارها

تحويل النفايات البلاستيكية إلى مستحضرات تجميل


يتم إنتاج حوالي 380 مليون طن من البلاستيك كل عام، ويتم التخلص من 75 في المائة منها، بعد استخدام مرة واحدة، وإلقاء ثمانية ملايين قطعة في المحيط كل يوم، أما الباقي فيتم التخلص منه بالحلول الحالية، والتي تشمل مدافن النفايات وذوبان البلاستيك، لكنها طريقة ليست مستدامة.
وبسبب رابطة الكربون القوية للغاية، لا يمكن كسر روابط المواد البلاستيكية وإنتاج مواد بلاستيكية دقيقة.


وقال الدكتور «ماسيميليانو ديلفيرو»: «لقد سعينا لكسر هذه الروابط القوية باستخدام طاقة عالية، بحيث يُمكن تحويل جزيئات البولي إيثيلين إلى منتجات تجارية ذات قيمة مضافة».
استخدم الفريق جزيئات نانو البلاتين لإنشاء محلول للإذابة، والذي يستطيع تحت درجة الحرارة والضغط المعتدليْن، تقسيم رابطة الكربون البلاستيكية، وإنتاج سوائل هيدروكربونية عالية الجودة.

تحويل البلاستيك إلى مستحضرات تجميل


تُستخدم المواد الهيدروكربونية في منتجات مثل زيت المحركات ومواد التشحيم والشمع والمنظفات ومستحضرات التجميل.
ويقال إن هذه الطريقة تنتج نفايات أقل بكثير مقارنة بالذوبان، الذي يقوم بتوليد الغازات الدافئة والمنتجات الثانوية السامة.


ويأمل الباحثون أن تؤدي عمليتهم الجديدة إلى الحصول على منتجات عالية الجودة، وتثبت أنها أكثر فائدة من المواد الأخرى المتاحة تجارياً.
وأضاف المؤلف المشارك البروفيسور «آرون سادو»: «بالتأكيد هناك أشياء يمكننا القيام بها كمجتمع؛ لتقليل استهلاك البلاستيك في بعض الحالات.
ولكن ستكون هناك دائماً حالات يصعب فيها استبدال البلاستيك، لذلك نريد حقاً أن نرى ما يمكننا القيام به؛ لإيجاد قيمة في النفايات».

تم نشر النتائج في مجلة ACS Central Science.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X