اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

من العاصمة الرياض.. انطلاق مبادرة مستقبل الاستثمار

انطلاق مؤتمر مبادرة مستقبل الاستثمار

وسط اهتمام حكومي ودولي رفيع المستوى وتحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وبرئاسة الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية ورئيس مجلس إدارة صندوق الاستثمارات العامة، تنطلق اليوم الثلاثاء في الرياض، فعاليات «مبادرة مستقبل الاستثمار»، والتي ينظمها صندوق الاستثمارات العامة، وستقوم هذه الفعالية بحضور شخصيات من كبار مسؤولي الدول وقاداتها، إضافة إلى كبريات الشركات العالمية، والذين سيسهمون في بحث ومناقشة ملفات ومحاور ترسم ملامح مستقبل الاستثمار العالمي.

بدوره أعلن صندوق الاستثمارات العامة عن تفاصيل مهمة عن الموضوعات التي تندرج على جدول أعمال المبادرة، والتي ستستمر حتى 31 من الشهر الحالي، وسط تأكيد حضور نخبة من أبرز شخصيات صناع القرار، وكبار المستثمرين والخبراء الدوليين لاستكشاف الاتجاهات الاقتصادية والفرص المقبلة، وتسليط الضوء على الصناعات المستقبلية، وإثراء النقاش حول مدى قدرة الاستثمار على الإسهام بدفع عجلة التنمية في العالم.

"ياسر الرميان" محافظ صندوق الاستثمارات العامة قال في كلمته الترحيبية التي ألقاها يوم أمس ونشرها موقع المبادرة إنّ هذا التجمع يأتي استجابة لما تمر به الساحة الاستثمارية العالمية من تغييرات جذرية في السنوات الأخيرة، لافتًا إلى أنّ البعد الأول من هذه التغييرات يكمن في معدلات الفائدة المنخفضة التي حثّت المستثمرين على البحث عن مصادر جديدة لجني العوائد والأرباح.

مؤكدًا بأنّ للاستثمار القدرة على تحويل مستقبل المجتمعات، وأنّ حشد جهود البشر من جميع أنحاء العالم سيكون له دور فعال في دفع سفينة المستقبل نحو محيطات من الفرص العظيمة والآفاق اللامتناهية.

وأشار "الرميان" إلى أنّ المملكة وعبر مبادرة «مستقبل الاستثمار 2019 تواصل استكشاف التوجهات والفرص الاقتصادية، وتسبر أغوار التحديات الحالية والمستقبلية التي تشكل مجتمعة مشهد الاستثمار العالمي، موضحًا أنّ المبادرة تتبنى موضوع «ما هو مستقبل عالم الأعمال؟»، بينما ستركز الفعالية على ثلاثة محاور رئيسية تتمثل في مستقبل مستدام، والتقنية لمصلحة الجميع، ومجتمع متقدم.

تجدر الإشارة إلى أنّ هذه المبادرة كانت قد انطلقت في عام 2017، وتعد منصة أساسية لتشجيع التواصل العالمي بين المستثمرين والمبتكرين والحكومات، إضافة إلى قادة القطاعات الاقتصادية، وشهدت الدورة الثانية من المبادرة في 2018 إعلان اتفاقيات تجاوزت قيمتها 60 مليار دولار تضمنت قطاعات عدة، بينها مشروعات الطاقة، والإسكان، والصحة، وتقنية المعلومات، والاتصالات. وجذبت في النسخة الثانية أكثر من 3500 مشارك، بينما بلغ عدد متابعي المبادرة أكثر من 2.6 مليون مشاهد أثناء البث المباشر للمؤتمر.

يذكر أنّ صندوق الاستثمارات العامة في السعودية أعلن أول من أمس عن مشاركة 300 شخصية عالمية يمثلون 30 دولة خلال أعمال الدورة الثالثة لـ«مبادرة مستقبل الاستثمار»، كما سيشارك 49 شريكًا في تطوير المبادرة في حين يقترب عدد الموضوعات المطروحة لمناقشة المشاركين من 50 موضوعًا حيويًّا في كل الملفات الاقتصادية والاستثمارية العالمية.