أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

وفاة أكبر معمرة على وجه الأرض

الروسية تازيليا بيسمبييفا

في كل جديد نسمع عن وفيات لأشخاص من حول العالم قد بلغوا من العمر أرقاماً كبيرة من حياتهم، ولكن اليوم الأربعاء، توفيت في منطقة أسترخان الروسية، أكبر معمرة في العالم، كانت قد عاصرت فترة روسيا القيصرية والحربيــن العالميتين الأولى والثانية.

وتوفيت أكبرة معمرة على وجه الأرض، الروسية تازيليا بيسمبييفا، عن عمر ناهز 125 عاماً، بحسب ما جاء في موقع «سبوتنيك عربي».

المعمرة الروسية كانت قد ولدت في عام 1896 في عهد روسيا القيصرية، لتعيش فترة الثورات والحربين العالميتين الأولى والثانية، وفترة انهيار الاتحاد السوفيتي.

ومنذ يناير/كانون الثاني من هذا العام، تعتبر بيسمبييفا أكبر معمرة على وجه الأرض، حيث تحفظ شهادة ميلادها في كتاب الأرقام القياسية الروسية.

وفي الوقت نفسه، أشارت موسوعة غينيس للأرقام القياسية بأن أقدم معمر قد توفي عن عمر ناهز الـ122 عاما و164 يوماً، وهي الفرنسية جين كالمان.

وبحسب الموسوعة، فإن الرقم القياسي الآن هو بحوزة الياباني كين تاناكا، البالغ من العمر 116 سنة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X