اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

قدمت مساعدة لمسن قعيد فاتهمها زوجها بالخيانة

تعبيرية

تحركت سيدة ثلاثينية بدافع إنساني لمساعدة جارها المسن القعيد، حيث أعدت له طعاماً وأرسلته مع نجلها، وعندما عرف زوجها اتهمها بالخيانة، استشاطت الزوجة غضباً وقررت إنهاء علاقتها بزوجها عن طريق الخلع فأقامت دعوى خلع إلى محكمة الأسرة في محافظة الغربية ضد زوجها.

وقالت في دعواها: «زوجي أصبح شكاك بطريقة كبيرة عشان ساعدت جارنا راجل كبير في السن وجليس مبيتحركش، والنبي وصى على سابع جار قلت أساعده وأعمله طلباته، حرام الواحد يشوف إنسان متبهدل وهو يقدر يقدم ليه المساعدة ويمنع نفسه عنه، جوزي معجبهوش الوضع إني أفضل داخلة وطالعة من عنده، واتهمني أني فيه بيني وبينه علاقة».

وأضافت الزوجة سمر أنها تزوجت منذ 5 سنوات ولديها طفلان وعندما شك زوجها في العلاقة بينها وبين جارها المسن أجبرها على عدم مساعدته وعندما أجبرها الحس الإنساني بداخلها على ضرورة مساعدته وكانت تعد له الطعام وترسله إليه مع أحد أبنائها علم زوجها الذي استشاط غضباً: «جوزي أول ما عرف أن أنا لسه بعمله الأكل وابعتهوله مع العيال اتجنن ودخل الشقة ضربني وفضحني قدام الجيران كلهم وقعد يقولي هو أنا هستنا لما أخرجك من شقته بقميص النوم، والجيران كلهم مش فاهمين حاجة غير إني واحدة خاينة».

وتابعت الزوجة أنها حسمت أمرها وقررت التخلص من تلك الزيجة بعد أن رفض زوجها تطليقها بحجة أنها تريد الطلاق منه كي تأخد مسكن الزوجية والنفقة وتسكن بجانب جارهم الذي اتهمها زوجها معه.