أسرة ومجتمع /فعاليات ومناسبات

"سباق الألوان" يختتم فعالياته في السعودية مسجلاً نجاحاً كبيرًا

 

اختتم "سباق الألوان" سلسلة سباقاته المذهلة اليوم في مدينة جدة، محققاً نجاحاً لافتاً في سباقاته الثلاثة التي نظمها في المملكة العربية السعودية. وانطلق السباق في نسخته الأولى في شهر مارس من العام الجاري ليشهد في سباقاته الثلاث مشاركة ما يقارب 40 ألف  متسابق  في أجواء مليئة بالمرح والبهجة، ليشار إليه على أنه "أسعد 5 كليومترات على وجه الأرض".

وبالشراكة مع الهيئة العامة للترفيه، تزينت الشوارع بألوان حمراء وزرقاء وخضراء، مع انتشار المشاركين من المقيمين والمواطنين في نشاطات المشي أو الهرولة أو الجري نحو خط النهاية، ضمن سباق غير موقوت وخال من المنافسة، شهد تراشقاً ممتعاً بالألوان في كل متر يجتازه المشاركون.

سباق الألوان:

سباق الألوان" هو فعالية عالمية تنسجم مع رؤية 2030 وأرسى مكانته كأحد أكثر الفعاليات الترفيهية نجاحاً في المملكة العربية السعودية.

وشجعت المبادرة التي انطلقت في الخبر والرياض وجدة المقيمين والزوار من كافة الأعمار والقدرات ومستويات اللياقة البدنية على الانخراط في أنماط حياة صحية وسعيدة.

الحماس والنشاط في سباق الألوان:

سيدتي تواجدت في الحديث كشريك إعلامي ورصدت الأجواء المفعمة بالنشاط و الحماس كما وصفها المشاركون، حيث ذكر أحمد علي 19 طالب جامعي أن سباق الألوان أحد أجمل الفعاليات الترفيهية في السعودية وحرص على المشاركة بكل السباقات التي أقيمت في السعودية، إلا أنه وصف السباق بجدة بالأجمل بسبب الحضور الجماهيري الكبير.

أما الطفل كريم موسى فلقد عبر عن سعادته بالمشاركة في سباق الألوان وذلك كونه سباق يسمح له بمشاركة عائلته معه، وأنه سباق ممتع وغير متعب.

وكذلك المشاركة وفاء محمد والتي اعتبرت أن سباق الألوان في جدة هو الأجمل على الإطلاق وذلك بسبب تواجده على الكورنيش البحري، وما زاد جماله الترتيب و التنظيم و الخدمات المقدمة من قبل هيئة الترفيه و القائمين عليه.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X