اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

فتاة مقعدة تفاجئ عريسها بالمشي يوم زفافها

4 صور

فاجأت عروس، كانت من المحاربات القدامى في الجيش البريطاني، عريسها عندما تفاجأ بها تمشي على الممر على قدميها في يوم زفافهما بدلًا من جلوسها على الكرسي المتحرك.

وبحسب موقع «فوكس نيوز» انضمت «إيما كيتسون» البالغة من العمر 35 سنة، من سكان غرب يورك، إلى المدفعية الملكية عندما كانت في الثامنة عشرة من عمرها.

قالت «كيتسون» لوكالة أنباء بريطانية، إنه أثناء وجودها في الخدمة، كانت تحمل 100 رطل من قذائف الدبابات AS90 على ظهرها في محاولة «لمواكبة الفتيان».

ولكن مع مرور الوقت، أصبح الوزن ثقيلاً أكثر من اللازم؛ لأنه كان يؤثر سلبًا على العمود الفقري لها، وفي الحادية والعشرين من عمرها، تركت الجيش بسبب تعرضها لألم شديد في الظهر.

خضعت في وقت لاحق لعملية جراحية لإصلاح العمود الفقري، ولكن عندما جاءت لمتابعة العملية، لم تستطع أن تشعر بساقها اليسرى.

وعلى الرغم من أنها ليست مشلولة، فإن الألم في ساقها حال دون قدرتها على المشي، مما أجبرها على استخدام كرسى متحرك لمدة سبعة أعوام.

وقبل يوم زفافها، كانت «كيتسون» مصممة على المشي لعريسها «كريستوفر كيتسون» -البالغ من العمر 38 عامًا- على قدميها بلا كرسي متحرك.

قالت «كيتسون»: «لم أكن مستعدة لما سيحدث، لو أنني سأبقى على كرسي متحرك لبقية حياتي، فأنا لا أهتم لأنني أستطيع القول إنني مشيت إلى «كريستوفر» في يوم زفافنا ثم خرجت معه من الكنيسة، كل ما تمنيته هو أن أتجنب التواجد في الكرسي المتحرك الخاص بي لأطول فترة ممكنة من اليوم. أردت أن أرتدي ملابسي قدر المستطاع في يومي الخاص».

قالت «كيتسون» إنها أمضت ساعات في إكمال تمارين القوة لساقيها حتى تتمكن من المشي 20 قدمًا إلى الكنيسة.

قالت: «أشعر بألم دائم وأتناول الكثير من مسكنات الألم لدرجة أنني كنت سأقع إذا هزني أحد، ولكني أستمر في حياتي وأستمتع بها، أنا سعيدة حقًا لأنني أنهيت حياتي الفردية في المشي وبدأت حياتي الزوجية في المشي».