أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

جزائري يقتل زوجته وأولاده الثلاثة.. والسبب رفضه الانتقال إلى منزل آخر

قتل زوجته وأولاده الثلاثة بالحبل ثم سلم نفسه للشرطة
سيارة الإسعاف أمام منزل الجاني وعائلته في الجزائر

هل ممكن أن تقود الخلافات البسيطة بين الأزواج لجريمة عائلية كبرى؟ بالطبع لا، لكن حين يكون الرجل مصاباً بتراكمات نفسية سابقة، ويعيش تحت تأثير ضغوطات اجتماعية ونفسية، وحيداً دون أن تسانده رفيقة عمره معنوياً، وتتفهم قرارته بعقلانية، وتتفاهم معه عن طريق الحوار، ولا تفرض عليه الأمر الواقع بالانتقال القسري إلى منزل آخر، متحدية رجولته، ربما لن يتحول الزوج العطوف في لحظة غضب إلى قاتل لأسرته كلها زوجته وأولاده الثلاثة.


فوفق وسائل إعلام محلية وموقع «البيان»، هزت جريمة مروعة، يوم الأحد، ولاية سطيف الواقعة شرقي الجزائر، راح ضحيتها 4 أفراد من أسرة واحدة، خنقاً على يد رب الأسرة.


وقالت مصادر محلية إنه تم العثور على الضحايا الأربع، جثثاً هامدة داخل المسكن العائلي في قرية أولاد صابر بولاية سطيف، بينما سلم الجاني نفسه لسلطات الدرك الوطني الجزائري.


وأشارت وسائل إعلام جزائرية إلى أن الحادثة وقعت عقب نشوب خلاف عائلي بين الزوجة الضحية والجاني (47 عاماً)، بسبب السكن الذي كان من المفترض أن تنتقل العائلة إليه، إلا أن الزوج رفض ذلك بشدة.


وأفادت بأنه وعند رجوع الزوجة إلى البيت، ليلة السبت، لأخذ أغراضها بعد أن كانت في بيت أهلها، ارتكب الزوج جريمته، وأقدم على خنق الضحايا بواسطة حبل، كل على حدة داخل إحدى غرف المنزل.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X