أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

اعترافات صادمة لقاتل طليقته العروس وشقيقها

تعبيرية

اتخذت النيابة العامة قراراً جديداً بحق موظف قاتل طليقته وشقيقها بـ36 طعنة؛ انتقاماً منها لزواجها من آخر، وبمواجهة المتهم اعترف أمام قاضي المعارضات: «كنت ناوي أرجعها لعصمتي بس اتجوزت واحد تاني وعرفت بالخبر صدفة عندما قالت لابننا شادي آخر مرة حضرت لزيارته».


واعترف المتهم أمام قاضي المعارضات قبل أن يجدد حبسه 15 يوماً على ذمة التحقيقات، بقوله: «فوجئت بخبر زواجها بعد انتهاء العدة مباشرة، وكنت ناوي أرجعها لعصمتي عشان كنت بتعذب في غيابها عن ابني شادي إللي كان بيسأل عليها بشكل مستمر».


وأفادت تحريات المباحث أن الأم ظلت تحتضن طفلها «شادي» صاحب السنوات السبع لثوانٍ قليلة داخل منزل طليقها في المرج وبصحبتها شقيقها الواقف بجوارها، وقبل أن تنهي «سحر» زيارتها لطفلها أخبرته بأنها ستتأخر عليه في الزيارات بسبب زواجها برجل آخر غير والده، وقعت تلك الكلمات كالصاعقة على أذن طليقها ودخل معها في مشادة كلامية ثم مشاجرة انتهت بجريمة مرعبة راح ضحيتها السيدة العروس وشقيقها بـ36 طعنة كان نصيبها 11 طعنة بينما تلقى شقيقها 25 طعنة.


وأوضحت تحريات المباحث أن الضحية «سحر» لم يمر على زواجها سوى 7 أيام فقط من رجل آخر قبل وفاتها، فالجريمة التي راح ضحيتها العروس كانت مفزعة، وبحسب تحريات المباحث فإن المتهم «ص.ح» انهال بالطعنات على شقيقها أولاً عندما تدخل لإبعاده عنها وبعد أن تأكد المتهم من وفاته، منع طليقته من الهروب خارج المنزل وهي تحمل طفلها وعاجلها بسيل من الطعنات، حتى سقطت جثة هامدة بجانب شقيقها.


حضر الجيران على صوت الصرخات، لكنهم فوجئوا بوقوف المتهم ممسكاً السكين بجانب جثتي المجني عليهما وتمكن من الهروب بعدما هددهم بالقتل تاركاً لهم طفله «شادي»، فأسرع الجيران باستدعاء سيارة الإسعاف لنقل السيدة وشقيقها إلى مستشفى اليوم الواحد في المرج التي أبلغت الشرطة باستقبالها كلاً من «سحر.أ» ربة منزل، ومقيمة الحمام - مرسى مطروح، متوفاة أثر إصابتها بـ11 طعنة متفرقة بالجسم، وشقيقها «حسام.أ» عاطل، توفي أثر إصابته بـ25 طعنة متفرقة بالجسم، وجرح قطعي بالرقبة.


وأفادت تحريات المباحث، أن الجريمة حدثت حال زيارة المجني عليهما لنجل الأولى شادي، والمقيم طرف والده، وطليق المجني عليها، ويدعى «ص. ح» موظف بشركة وادي النيل للمقاولات، حدثت بينهما وبين الأخير مشادة كلامية بسبب علمه بزواج المجني عليها بشخص آخر، تطورت إلى مشاجرة قام على أثرها المتهم بالتعدي عليهما بالضرب باستخدام سلاح أبيض «سكين»، محدثاً إصابتهما المشار إليها والتي أودت بحياتهما ولاذ بالفرار.
وعقب تقنين الإجراءات، وبإعداد الأكمنة اللازمة بأماكن تردد المتهم تمكن ضباط وحدة مباحث القسم وبصحبته القوة المرافقة من ضبطه حال وجوده، طرف أحد أقاربه بمنطقة عزبة الهجانة دائرة قسم شرطة مدينة نصر أول.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X