أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

هديل أنور ومدرسة الإمام النووي السعودية تحصدان جوائز تحدي القراءة العربي 2019

ويأتي فوز "الكنداكة" السودانية هديل أنور بالجائزة التحفيزية الكبرى
كرَّم مدرسة الإمام النووي من المملكة العربية السعودية بجائزة "المدرسة المتميزة"، وقيمتها مليون درهم
وشهدت التصفيات النهائية لـ "تحدي القراءة العربي 4" منافسات بين خمسة أبطال

حصدت هديل أنور من السودان لقب "بطل تحدي القراءة العربي" خلال الحفل الختامي لمسابقة "تحدي القراءة العربي" في موسمها الرابع، الذي جرى أمس الأربعاء تحت رعاية وحضور الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي.

حيث توَّج الشيخ محمد بن راشد الطالبة هديل بطلةً لتحدي القراءة العربي في احتفالية حاشدة، احتضنتها أوبرا دبي، وحضرها أكثر من ثلاثة آلاف شخص، وقدَّم لبطلة العرب في القراءة جائزة مالية بقيمة 500 ألف درهم إماراتي.

كذلك كرَّم مدرسة الإمام النووي من المملكة العربية السعودية بجائزة "المدرسة المتميزة"، وقيمتها مليون درهم، لتفوز بالمركز الأول على 67 ألف مدرسة مشاركة في التحدي، فيما قدَّم لأميرة نجيب من مصر جائزة "المشرف المتميز" البالغة 300 ألف درهم.

في حين، توَّج الطالب محمود بلال من السويد بطلاً لتحدي القراءة العربي عن طلاب الجاليات من العرب المقيمين خارج الوطن العربي، ونال جائزةً قيمتها 100 ألف درهم.

وشهدت التصفيات النهائية لـ "تحدي القراءة العربي 4" منافسات بين خمسة أبطال، هم: جمانة المالكي من السعودية، وعبدالعزيز الخالدي من الكويت، وفاطمة الزهراء أخيار من المغرب، وآية بوتريعة من تونس، وهديل أنور من السودان.

ويأتي فوز "الكنداكة" السودانية هديل أنور، بطلة تحدي القراءة العربي لعام 2019، بالجائزة التحفيزية الكبرى البالغة نصف مليون درهم إماراتي ضمن القيمة الإجمالية لجوائز التحدي البالغة 11 مليون درهم، وتشمل جائزتي المدرسة المتميزة، والمشرف المتميز على مستوى الوطن العربي.

وقدَّم الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم تهنئته للطلاب الفائزين والمشاركين في الدورة الرابعة من تحدي القراءة العربي، مبيناً أن "العالم العربي هو الفائز الحقيقي بأبطال تحدي القراءة العربي. فائز بشغفهم بالمعرفة، وحرصهم على أن يكونوا دعامات لمستقبل أمتهم المزدهر". مؤكداً أن "أبطال تحدي القراءة، هم أمل منطقتنا العربية بالإسهام في مسيرة الإنسانية نحو التقدم".

وقال الشيخ محمد: "نحن فائزون بشبابنا العربي القارئ، فائزون بالأمل الذي يزرعونه في أوطاننا. شبابنا يبرهنون أن المنطقة العربية قادرة على استئناف تاريخها العريق في إنتاج المعرفة والعلم لخير البشرية".

يذكر أن شغف السودانية هديل أنور بدا عالياً بالقراءة خلال مشاركتها في التصفيات فهي لم تكتف بقراءة 50 كتاباً من أجل خوض التحدي، بل ووصل عدد قراءاتها إلى 500 كتاب منذ مطلع العام الجاري حتى اليوم.

وشهدت الدورة منافسات وتحديات معرفية وقرائية وثقافية بمشاركة أكثر من 13.5 مليون طالب وطالبة من 49 دولة من الوطن العربي ومن الدول غير العربية التي تقيم فيها جاليات عربية، كما شهدت متابعة وتشجيع الملايين من المشاهدين في مختلف أنحاء الوطن العربي ممن واكبوا ودعموا دورة 2019 التي تميزت بتحويل التصفيات ما قبل النهائية إلى برنامج تلفزيوني، يجمع بين برامج المسابقات وتلفزيون الواقع، شارك فيه 16 بطلاً متوَّجاً بلقب بطل تحدي القراءة العربي في 14 بلداً عربياً، وتابع حلقاته السبع ملايين المشاهدين حول العالم.

ويعد "تحدي القراءة العربي" أكبر مشروع عربي، أطلقه الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، لتشجيع الطلاب على القراءة في العالم العربي عبر التزام أكثر من مليون طالب بالمشاركة بقراءة 50 مليون كتاب خلال كل عام دراسي.

ويهدف التحدي إلى تنمية حب القراءة لدى جيل الأطفال والشباب في العالم العربي، وغرسها بوصفها عادة متأصلة في حياتهم تعزز ملكة الفضول وشغف المعرفة لديهم، وتوسع مداركهم.

فيديو تكريم الفائزين بجوائزهم:

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X