أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

لماذا طلبت عروس الإسكندرية الخلع بعد 14 يومًا فقط من الزواج؟

تعبيرية

بعد 14 يومًا فقط من الزواج، أقامت عروس الإسكندرية دعوى خلع ضد زوجها أمام محكمة الأسرة في المنشية، معبرة عن قلة حيلتها أمام طرق تعذيبها من زوجها، وجسدها الواهن الهزيل حين يعاقبها على كل خطأ ترتكبه بالضرب المبرح.


وقالت العروس في دعواها: «زوجي ضربني ليلة الدخلة، لما قلت له إني مكسوفة ومش مُهيأة نفسياً لموضوع الزواج»، وأنه اعتدى عليها بالضرب المبرح على مناطق بجسدها من زوجها «محمود. ح»، 27 عامًا، حين عبرت عن خجلها، حتى في بعض اللحظات، كان يوجه لها ضرباً وهو مبتسم أو ضاحك، غير مكترث بما تشعر زوجته به من آلام مبرحة، وذلك من شدة شعوره باللذة والسيطرة عليها.


وأضافت الزوجة أن زوجها دائماً ما يلجأ إلى وسيلة مختلفة عنيفة للضرب بين «البوكس»، والضغط، وقرص الأكتاف، وحتى الضرب على القدمين، معلقاً إياها بفلكة خشبية، وتقول إنه في ذات مرة طلب منها أن تضربه وتتخذ وسائل عنيفة معه على الجسد، فيما يمسك أدواته الزراعية من العصا والحبال الغليظة، مطالبًا بأن تبادله الشعور نفسه، وتضربه عندها شعرت بأنه غير متزن نفسيًا.


وأوضحت الزوجة: «زوجي عامل زراعي وحياته كلها مع الفأس، وممكن يقضي يوماً كاملاً «بره البيت عشان بياخد مقاولات في جناين بعض الفلل«، مشيرة إلى أن آخر خلاف وقع بينهما حين أبلغته بعدم رغبتها في الإنجاب منه، حتى احتد بينهما النقاش، الأمر الذي جعله يلجأ إلى تعليق قدمها على الفلكة ومدها، وتردف: «أنا قولتلهم في المحكمة ده مازوخي، زي ما الناس قالولي، أنا واحدة معاها إعدادية، ولكن عرفت معنى السادية على إيده، محدش بني آدم طبيعي يتحمل يعيش في أسرة بالشكل والوضع ده، لذلك قررت التخلص من تلك الزيجة».

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X