سيدتي وطفلك /أطفال ومراهقون

من الجدة إلى حفيدتها المراهقة المتذمرة

المراهقات يعتبرن الجدة بمثابة الشخصية المؤهلة لإعطاء النصيحة
سن المراهقة يعتبر سن الصعوبة في التعامل
الجدة فهي الأكثر صبراً واستعداداً للاستماع لحفيدتها.

إن العلاقة بين الجدة والحفيدة المراهقة علاقة مبنية على كثير من الحب والحنان، وأهم أسباب ذلك هو فارق السن الكبير، وكذلك إظهار الجدة مواقف حيادية تجاه حفيدتها المراهقة، وعدم التدخل في شؤونها كالأم التي تكون على اتصال دائم وملاصق لها. والسبب الآخر هو أن الجدة ربما تعيش بشكل مستقل أي أنها ليست متواجدة طوال الوقت مع حفيدتها المراهقة.

 

المراهقة سن التذمر من كل شيء:

جاء في دراسة نشرتها مجلة /إيس تو أيه/ البرازيلية المختصة بشؤون كثيرة، بما في ذلك العلاقات الإنسانية، إن سن المراهقة يعتبر بالنسبة للمراهقات سن التذمر من كل شيء. وما يمكن أن يبدو مثالياً في رأي البالغين ربما يكون من الأمور التافهة في نظر المراهقين الذين يمرون بفترة عصيبة من التغيرات الهرمونية التي تؤثر على سلوكياتهم ومواقفهم. ولهذا السبب فإن سن المراهقة يعتبر سن الصعوبة في التعامل مع من دخل هذه المرحلة. 

المراهقات يعتبرن الجدة بمثابة الشخصية المؤهلة لإعطاء النصيحة، ونسبة كبيرة منهن يفضلن الاستماع لأحاديث جداتهن أكثر من حبهن للاستماع إلى أحاديث أمهاتهن. كما كشفت خبراء المجلة الذين أجروا استطلاعهم عبر الإنترنت، وشارك فيه المئات من جميع الجنسيات، أن نسبة 35% من المراهقات نادراً ما يتحدثن مع أمهاتهن لأنهن، أي الأمهات، ترددن الكلام والنصائح نفسها، وتملن إلى اظهار مواقف صلبة تجاه الابنة المراهقة، أما الجدة فهي الأكثر صبراً واستعداداً للاستماع لحفيدتها.

 

نصائح وحقائق من الجدة إلى حفيدتها المتذمرة:

قدم خبراء الدراسة، مجموعة من النصائح للمراهقات من الجدات اللواتي شاركن في الاستطلاع: 

1 – قديماً لم تكن هناك سيارات وكنا نستخدم أقدامنا أو الخيول للتنقل.
2 – قديماً لم تكن هناك غسالات، فكنا نغسل الملابس بأيدينا على ضاف الأنهار؛ لعدم وجود الماء كما هو الحال عليه الآن.

3 – قديماً لم تكن هناك طاقة كهربائية، فكنا نستخدم لمبات الكاز أو الفوانيس التي تعمل على الكيروسين؛ لكي ندرس أو نعمل في الليل.
4 – قديماً لم تكن هناك فوط للأطفال الصغار، فكنا نستخدم أي قطعة قماش لتحفيض الأطفال.

5 – قديماً لم يكن هناك ورق التواليت لتنظيف أنفسنا بعد استخدام الحمام، فكنا أيضاً نستخدم قطعاً من القماش.
6 – قديماً لم تكن هناك تراكتورات لحراثة الأرض، فكان جدك يستخدم المحراث اليدوي القديم يجره بغلان أو حصانان.
7 – قديماً لم تكن هناك موبايلات، فكنا نتقابل شخصياً مع الناس للتحدث.

8 – قديماً لم تكن هناك ألبسة ذات الماركات الشهيرة فكان كل شيء بسيطاً.
9 – قديماً لم يتسنَّ للكثيرين منا الذهاب إلى المدارس، فكنا نعمل ونعمل ونعمل لنبقى على قيد الحياة.
10 – قديماً لم يكن هناك دلال للأطفال، فكنا نأخذ الكف على الخد من الأب أو الأم لتربيتنا.

1tbwn_3_675.jpg

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X