أسرة ومجتمع /ثقافة وعلوم

العلماء يكتشفون سرّ أكبر كائن على وجه الأرض.. قلب الحوت الأزرق

الحوت الأزرق الكبير
قلب الحوت الأزرق
السر كله في القلب
الحوت الأزرق
الحوت الأزرق مقارنة بالإنسان
أكبر كائن حي على وجه الأرض
مجسم لحجم قلب الحوت الأزرق
تزداد نبضات قلبه لـ34 نبضة بالدقيقة فوق سطح الماء
أكبر من بعض الديناصورات العملاقة
عجل الحوت الأزرق يشرب 400 لتر حليب يومياً
حجم الحوت الأزرق بالنسبة للإنسان وكائنات أخرى
يصل طول الحوت الأزرق لأكثر من 30 متراً
يمتلك أكبر قلب بين الكائنات الأخرى

لطالما كان الحوت الأزرق، لغزاً غامضاً ومدهشاً في الوقت نفسه. فهذا العملاق الجميل القادم من عمق التاريخ حتى عصرنا الحاضر، كشف مؤخراً لعلماء الأحياء البحرية، عن أحد أبرز أسراره، عندما تمكنوا من تسجيل نبضات قلبه للمرة الأولى في التاريخ. ليكتشفوا سرّ أكبر كائن على الأرض.. قلب الحوت الأزرق.

ونقلاً عن شبكة فوكس نيوز الإخبارية الأمريكية، فقد تمكن فريق من العلماء المختصين بالأحياء البحرية، خلال الفترات القليلة الماضية، من اكتشاف المفاجأة الصادمة، بعد أن قاموا بتثبيت أجهزة حساسة خاصة على جسد أحد الحيتان الزرقاء في مياه المحيط الهادي قبالة سواحل ولاية كاليفورنيا الأمريكية. وذلك خلال عملية مراقبة استمرت لأكثر من 9 ساعات متواصلة، كان الحوت الأزرق المختار، يتحرك تحت سطح المياه تارة، ويقفز فوق السطح تارة أخرى.


السرّ في قلب الحوت الأزرق...


واكتشف العلماء بأن نبضات قلب الحوت الأزرق، أكبر الكائنات الحيّة على وجه الكوكب، يختلف عن قلوب الكائنات الأخرى. إذ أن معدل نبضات الحوت الأزرق يرتفع ليصل حتى 34 نبضة في الدقيقة الواحدة، خلال قفزه فوق سطح الماء، وفي اللحظات القليلة الأولى التي يعود بها للغوص من جديد. ولكن عند قيام هذا الحيوان العملاق بفتح فمه لاصطياد طعامه، فإن نبضات قلبه تنخفض كثيراً بشكل ملحوظ وواضح، الأمر الذي يساعده على الحركة خلال ذلك.

وفي تصريح لجيرمي غولدبوغن، الأستاذ في جامعة ستانفورد الأمريكية بولاية كاليفورنيا، أشار فيه إلى أهمية هذه الدراسة الجديدة، التي توضح مدة تأثير حجم الحيوانات على قدراتها البيولوجية. ويعتقد غولدبوغن أي يضاً، أن الدراسة الجديدة قد تُمكن العلماء من اكتشاف لماذا لم يظهر حتى الآن، أي حيوان آخر على وجه الأرض أكبر حجماً من الحوت الأزرق. مرجحين أن السبب الرئيسي يكمن في أن متطلبات الطاقة الهائلة والكبيرة للغاية لأجسام الكائنات الضخمة، لا يمكن لأي قلب عادي في الحجم أن يتحملها. لذلك يجب أن يكون قلب الحيوانات كبيراً للغاية حتى يستطيع فعل ذلك. وأوضح الأستاذ في جامعة ستانفورد، أن العلماء ينون القيام بهذه التجربة من جديد على أنواع حيتان أخرى، للتأكد من هذه الفرضية الجديدة.


معلومات غريبة عن الحوت الأزرق..


ومن الجدير بالذكر، أن الحيتان الزرقاء -أو كما يطلق عليها حيتان المنارة- هي حيوانات ثديية من فصيلة الحيتان البالينية. وهي تعد أكبر الكائنات الحية على وجه الأرض، وذلك بسبب طولها الذي يبلغ في المتوسط قرابة الـ30 متراً وأحياناً أكثر من ذلك، ووزنها الذي قد يصل إلى ما يزيد عن الـ170 طناً. ومن المعلومات الغريبة للغاية، بأن أكبر الديناصورات المعروفة حجماً، هي ديناصورات الـ"ارجنتينوسورس"، يقدر وزن الواحد منها بقرابة الـ90 طناً، أي أنها أقل وزناً بكثير من الحيتان الزرقاء.


ولأن السرّ الأهم في الحيتان الزرقاء هو قلوبها، فمن المثير معرفة أن وزن قلب الحوت الأزرق يصل إلى أكثر من 600 كيلوغرام، وهو أكبر قلب معروف حتى الآن. أما شريانه الأورطي الصدري، فيصل طول قطره لقرابة 23 سنتمتراً. وقد يصل وزن لسان الحوت الأزرق إلى قرابة الـ3 أطنان أحياناً. وعندما يفتح هذا العملاق فمه كاملاً، يتسع لما يزيد عن الـ 90 طناً من الغذاء والماء.

لحظة ولادته، يبلغ وزن عجل الحوت الأزرق 2700 كيلوغرام، وخلال الأشهر الـ7 الأولى بعد ولادته، يحتاج يومياً إلى 400 لتر من حليب الأم. الأمر الذي يجعله يزيد ما نحوه 90 كيلوغراماً في كل 24 ساعة. وفي مراحل نضوجه، فإنه يتغذى على القشريات الصغيرة المعروفة باسم الإيفوزيات بشكل أساسي، إذ أنه يأكل في اليوم الواحد قرابة الـ40 مليون منها. لذلك في أوقات وأماكن الغذاء تكون الحيتان الزرقاء شرهة للغاية، حتى تتمكن من تخزين ما تستطيع من الطعام، لأنها من الممكن أن تظل لأوقات طويلة جداً دون أن تأكل شيئاً.

 ما لا تعرفه عن الحوت الأزرق

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

X