فن ومشاهير /مشاهير العالم

جوليان مور قلقة من تعرضها لمتلازمة "العش الفارغ" عند ذهاب ابنتها للجامعة

جوليان دائمة القلق على أبنائها ولاتحب أن يفارقوها
جوليان مور تخشى أن تصاب بمتلازمة العش الفارغ حين تذهب ابنتها ليف للجامعة
جوليان مثل كل أم عادية تخشى فراق ابنتها
جوليان فخورة كأم بابنتها ليف لكنها تخشى الفراغ الذي ستتركه عند ذهابها للجامعة
جوليان تعيش زواج ناجح تحسد عليه
جوليان تتنزه مع ابنتها ليف 17 عاماً
تثني جوليان على زوجها بارت الحاضر معها دائما حين وتتشارك معه أشياء كثيرة

النجمات الشهيرات يجمعهن بالأمهات العاديات قاسم مشترك،وهو حبهن لبناتهن وتعلقهن الزائد بهن،وشعورهن بالقلق والوحدة والفراغ العاطفي عندما ينفصلن عنهن جسدياً ويغادرن منزلهن العائلي الأول إلى السكن الجامعي،ونجمة هوليوود الأمريكية جوليان مور  Julianne Moore تعيش هذه اللحظات الصعبة الآن حيث ذكرت وسائل اعلام أمريكية ،أن الممثلة الأميركية جوليان مور تشعر بحالة من القلق، خوفاً من أن تصاب بمتلازمة "العش الفارغ" عندما تذهب ابنتها للدراسة في الجامعة.

وما زالت الممثلة الحسناء تعاني بعد أن غادر ابنها كاليب ( 21 عاما) منزل العائلة بسبب ذهابه إلى الجامعة، ولن يمر الكثير من الوقت حتى تذهب ابنتها ليف (17 عاما) إلى الجامعة أيضاً بعد تخرجها من المدرسة الثانوية بعد فترة قصيرة جداً.

ليوناردو دي كابريو ينفي عن نفسه تهمة تمويل حرائق الأمازون


وأفاد موقع "كونتاكت ميوزيك" الإلكتروني، وصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، ، بأن جوليان (58 عاما) تؤكد أنها "غارقة في طوفان من المشاعر" خوفا من موعد اقتراب مغادرة ليف لبيت العائلة أيضا، ولكنها في الوقت نفسه تقر بأنه أمر يحدث مع جميع الآباء والأمهات،وأنه أمر طبيعي جداً.

وتقول "كل شيء يتغير عندما يغادر الأبناء العش، فإن الديناميكيات تصبح جديدة تماما. إنه أمر يحدث للجميع، أليس كذلك؟ يبدأ فصل جديد: تحديات وعواطف جديدة، يكون بعضها مثيراً، وسنوات مختلفة قادمة ولحظات حتمية من الحنين إلى الماضي عندما كانوا لا يزالون صغارا".

ومور الحائزة على جائزة الأوسكار، متزوجة من المخرج الأميركي بارت فريندليش (49 عاما). وبدأت علاقتهما في عام 1996، بعد أن عملا سويا في فيلم "ذا ميث أوف فينجربرينتس" وتزوجا في عام 2003 .

وتثني جوليان مور باستمرار زوجها بارب،وتصفه بالرجل الحساس الدافىء الحريص دوماً على مشاعر الآخرين،ويظهر اهتمامه بالآخرين بشكل رائع لا يوصف،ويتواجد معي دائماً ويكون حاضراً كل الوقت ،ونتشارك معاً الكثير من الأشياء.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X