أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

بعد مرور 10 دقائق على وفاتها.. إيطالي يلحق بزوجته

الزوجان الإيطاليان

جميل هو ذاك الحب الذي يولد منذ اللحظة الأولى لارتباط أي قلبين بدآ الحياة معًا، وأكملاها حتى آخر يوم قدر لهما العيش فيها. وهذا ما ينطبق على زوجين إيطاليين؛ فبعد زواج استمر لنحو 57 عامًا، وعملهما بالشركة نفسها، وبعد أن عاشا معًا في منزلهما بمدينة بيستويا الإيطالية توفي يوم الأربعاء الماضي الزوج "مارتشيلو إنوتشينتي" البالغ من العمر 87 عامًا، وذلك بعد 10 دقائق فقط من وفاة زوجته "جيوفانا بيروجي" ذات الـ 86 عامًا.

وبحسب صحيفة "لا ريبوبليكا" الإيطالية، فقد أتت سيارة الإسعاف لنقل الزوج الذي كان من المقرر أن يخضع لجراحة غير خطيرة في القدم.

وأيضًا في هذه اللحظة لم يفترق الزوجان عن بعضهما، إذ صعدت الزوجة "جيوفانا" إلى سيارة الإسعاف بصحبة "مارتشيلو"، لكن بعدها بقليل بدأت تشعر بالغثيان، فطلبت من السيارة التوقف ونزلت لاستنشاق بعض الهواء، ثم فقدت الوعي وبدأ نبض القلب في التباطؤ، فأدرك المسعفون أنّ الأمر يتعلق بنوبة قلبية، وبدأوا على الفور محاولات إنعاشها، واستدعوا سيارة إسعاف ثانية. لكن بعد وصول الزوجة إلى المستشفى كانت قد فارقت الحياة.

وبحسب صحيفة الشرق الأوسط فإنّ الزوج "مارتشيلو" كان في الطابق العلوي بالمستشفى نفسها يستعد للخضوع للجراحة، فيما وصل أقرباؤهما لتوديع زوجته قبل أن يتذكروا الزوج، إلا أنّ ممرضًا أبلغهم بوفاته بشكل مفاجئ، ولعل السبب تعرضه لسكتة دماغية.

بدوره روى ابنهما أنّ "مارتشيلو، وجيوفانا" كانا يمزحان كثيرًا، وكل منهما كان لا يرغب أن يموت قبل الآخر؛ لأنّ أيًّا منهما ما كان ليتحمل فقدان الآخر. وتشير الصحيفة إلى أنه أقيمت لهما جنازة واحدة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X