صحة ورشاقة /الصحة العامة

خطير للغاية وينتقل جنسياً... ما هو مرض الزهري ؟

خطير للغاية وينتقل جنسياً... ما هو مرض الزهري ؟

ما هو مرض الزهري؟ وهل هو خطير؟. مرض الزهري هو عدوى بكتيرية عادة ما تنتشر من خلال العلاقات الجنسية. يبدأ المرض بقرحة غير مؤلمة عادة ما تكون في الأعضاء التناسلية، أو المستقيم أو الفم. وينتشر مرض الزهري من شخص إلى آخر عبر الجلد، أو اتصال الأغشية المخاطية بهذه القروح.



ما هي أعراض مرض الزهري؟

مرض الزهري يتطلب العلاج السريع
مرض الزهري يتطلب العلاج السريع

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



يمكن لبكتيريا مرض الزهري بعد العدوى الأولية، أن تظل خامدة في الجسم لعقود قبل أن تنشط مرة أخرى، بحسب عيادة "مايو كلينيك". يمكن علاج مرض الزهري في مرحلة مبكّرة، وأحيانًا ما يتم ذلك بحقنة واحدة من البنسلين. يمكن لمرض الزهري ما لم يتم علاجه، تدمير القلب أو المخ أو أعضاء أخرى، كما يمكن أن يكون مهددًا للحياة. في حين قد ينتقل من الأم إلى جنينها.

يتطور الزهري على مراحل، وبالتالي تختلف الأعراض مع كل مرحلة. ولكن قد تتداخل المراحل، ولا تظهر الأعراض دائمًا بالترتيب ذاته. وقد يصاب الشخص بالزهري ولا يلاحظ أية أعراض لسنوات عديدة.



الأعراض الأولى لـ مرض الزهري


تكون العلامة الأولى لمرض الزهري تقرحًا صغيرًا. تظهر القرحة في المكان الذي دخلت منه البكتيريا إلى الجسم. وقد يظهر لدى معظم الأشخاص المصابين بالزهري قرحة واحدة فقط، ولدى آخرين العديد من القرحات. لا يلاحظ العديد من الأفراد المصابين بالزهري القرحة؛ لأنها عادةً ما تكون غير مؤلمة، وقد تكون مخفية داخل المهبل أو المستقيم. ستُشفى القرحة من تلقاء نفسها بين 3-6 أسابيع.



المرحلة الثانية من مرض الزهري



خلال أسابيع قليلة من التعافي من القرحة، قد يصاب الشخص بطفح جلدي يبدأ من على الجذع، إلا أنه في نهاية المطاف يغطي الجسم بالكامل. وعادة لا يكون هذا الطفح الجلدي عبارة عن حكة، وقد يصاحبه تقرحات تشبه الثؤلول داخل الفم أو منطقة الأعضاء التناسلية. كما أنه قد يصاب بعض الأشخاص بفقدان الشعر وآلام في العضلات والحمى، والتهاب الحلق وتورم العقد اللمفاوية. وقد تختفي هذه العلامات والأعراض في غضون أسابيع قليلة، أو تظهر وتختفي مرارًا لمدة عام.



مرض الزهري المخفي


إذا لم يخضع المريض للعلاج من مرض الزهري، فسينتقل المرض من المرحلة الثانية إلى المرحلة الكامنة (المخفية)، حيث يمكن أن تستمر المرحلة الكامنة لسنوات من دون أعراض. وقد لا تعاود العلامات والأعراض الظهور أبدًا، أو قد يتطور المرض إلى المرحلة الثالثة.



المرحلة الثالثة من مرض الزهري


في هذه المرحلة المتأخرة من مرض الزهري الذي بقي من دون علاج، يمكن أن يتسبب المرض في تلف المخ والأعصاب والعينين، والقلب والأوعية الدموية والكبد، والعظام والمفاصل. ويمكن أن يصاب الشخص بتلك المشكلات بعد سنوات عدة من الإصابة بالعدوى الأساسية.



إصابة الأطفال بمرض الزهري

مرض الزهري قد ينتقل من الأم إلى جنينها
مرض الزهري قد ينتقل من الأم إلى جنينها

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


الأطفال الذين يولدون من نساء مصابات بمرض الزهري قد يصابون بالعدوى.لا يعاني معظم الأطفال حديثي الولادة المصابين بالزهري أية أعراض، على الرغم من أنّ بعضهم يعاني طفحًا جلديًّا على راحتي أيديهم وباطن أقدامهم. قد تشمل الأعراض المتأخرة الصمم وتشوهات الأسنان، والأنف السرجي (انهيار جسر الأنف).



نصيحة: من الضروري مراجعة الطبيب المتخصص عند ظهور إفرازات غير طبيعية، أو قروح، أو طفح، خصوصًا إذا حدث ذلك في المنطقة الأربية.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X