أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

بركان نيوزيلندا يحول شهر عسل إلى مأساة

بركان نيوزيلندا يحول شهر عسل إلى مأساة
أصيب الزوجان بحروق بالغة

حول بركان نيوزيلندا المروع، شهر العسل لزوجين أمريكيين إلى مأساة، بعد أن أصيب الزوجان بحروق بالغة أثناء رحلة سياحية في نيوزيلندا ، بالقرب من البركان .

وبحسب مصادر نيوزيلندية، فإنّ العروسين  ماثيو ولورين أوري، كانا في رحلة ليوم واحد إلى وايت آيلاند من سفينة الملاحة الملكية الكاريبي عندما انطلق البركان.

وتم نقل ماثيو "36 عامًا" جوًّا إلى مستشفى في "كرايستشيرش" في آيسلندا، مصابًا بحروق تزيد عن 80% من جسده، بينما خضعت لورين "32 عامًا"، لعملية جراحية في مستشفى أوكلاند مصابة بحروق تزيد عن 20% من جسدها، وفق صحيفة "نيويورك بوست".

وقالت باربارا برهم والدة الشابة: "اتصل ماثيو وقال إنهم كانوا في الرحلة في نيوزيلندا وثار هناك البركان وأصيبوا بحروق شديدة".

وأضافت : "قال إنه سيحاول الاتصال بأسرع ما يمكن، لكنّ إجراء المكالمات الهاتفية كان أمرًا صعبًا".

وأوضحت السلطات النيوزيلندية أنّ نحو 100 شخص كانوا في المنطقة المجاورة للبركان، عندما بدأ الانفجار في "وايت أيلاند" على بعد حوالى 50 كيلومترًا من الساحل الشرقي للجزيرة الشمالية النيوزيلندية. قضى منهم عشرون شخصًا على الاقل ، وأصيب العشرات بجروح خطيرة ومتوسطة .

 ويعدّ بركان وايت أيلاند أحد أنشط البراكين في نيوزيلندا.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

X