أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

اكتشاف سلالة من العناكب تُسبب تعفُّن اللحم البشري بلدغة واحدة

عناكب
سلاسلة العناكب
عناكب

تم اكتشاف نوع جديد من العنكبوت الذي يختبئ في الأثاث ويمكن أن يفسد اللحم البشري من لدغة واحدة فقط.


وبحسب موقع «ميرور» تم العثور على العناكب القاتلة – التي سُميت بـLoxosceles tenochtitlan - في المكسيك في مدينة تلاكسكالا، مما تسبب في قلق السكان المحليين بعد إصدار تحذير.


تم العثور على عنكبوت المنزل من قِبل عالم الأحياء وأستاذ الجامعة «أليخاندرو فالديز موندراجون» مع طلابه من الجامعة الوطنية المستقلة في المكسيك، الذين أرسلوا التحذير.


من المعروف أن عناكب الـLoxoceles يوجد لديها سم فعال لتدمير الأنسجة والذي يمكن أن يسبب آفات نخرية في الجلد حتى 40 سم، الأمر الذي قد يستغرق عدة أشهر للشفاء، تاركاً ندبة دائمة.


وقال «فالديز موندراجون» لوسائل الإعلام المحلية: «نظراً لأن هذا النوع الجديد من العناكب يشبه إلى حد كبير نوعاً آخر من الـLoxosceles، فقد اعتقدنا أنه قدم إلى هذه المنطقة عن طريق شحن نباتات الزينة، لكن عند إجراء دراسات البيولوجيا الجزيئية لكلا النوعين، أدركنا أنهما مختلفان تماماً».


كما حذر «فالديز موندراجون» من أن هذه السلالة الجديدة من عناكب «Loxosceles Tenochtitlan» يمكنها أن تلدغ البشر إذا شعرت بالهجوم، رغم أنها تختبئ عادة في الثقوب بين الأشياء أو الأثاث أو في الجدران... وما يدعو إلى القلق، أن عضتها تشكل خطورة أكبر على الأطفال.


تدمير خلايا الدم الحمراء


يقول الخبراء إن الأمر قد ينتهي بمرور سم العنكبوت إلى مجرى الدم مما يؤدي إلى تدمير خلايا الدم الحمراء، رغم أن هذه الحالات نادرة جداً... كما يمكن أن تكون أكثر خطورة خلال المواسم الممطرة، حيث يبحث الذكور عن الإناث في الليل، وبسبب سلوكها غير المنتظم يُمكن أن ينتهي بها المطاف إلى الاختباء في الأقمشة أو ملاءات الأسرة أو الأحذية.


كما تنجذب إلى القمامة لأنها يمكن أن تتغذى على الحشرات من حولها والإناث سامة أكثر من الذكور.


وأفضل طريقة لتجنب وجود العناكب هي إبقاء المنازل نظيفة ومرتبة.


جدير بالذكر أن المكسيك هي البلد الذي يتمتع بأكبر تنوع من جنس Loxosceles، حيث تعد الموطن الأصلي لـ40 من أصل 140 نوعاً موجوداً في العالم.
 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X