أسرة ومجتمع /خصوصيات

الرجال أكثر ثرثرة من النساء في الجوال !

"ما إن رأى الزوج فاتورة هاتف زوجته، إلا وعرف أنه وصل معها إلى طريق مسدود فسحب الجوال منها وطلقها"!
هذه العبارة مقتبسة من الخبر صحيح تناقلته الصحف ووكالات الأبناء ؛ فالفاتورة وصلت إلى 1800 دولار كلفة لمكالمات أجرتها الزوجة للمشاركة في مسابقات فضائية خادعة، وكان من قبل قد حذرها..مؤكداً فشله في منعها من ممارسة تلك الهواية؛ فهو لا يستطيع دفع الفاتورة.
عن ثرثرة المرأة ولماذا؟ وثرثرة الرجل وأين تكون؟ نستطلع رأي الطب النفسي، وماذا تقول أمثالنا الشعبية وكلمات الأولين.
من منا ينسى الزوج البحريني، الذي أقدم على الزواج من فتاة خرساء بعد تطليق زوجته، التي عانى الكثير من مشاكل ثرثرتها، وبعد زواج دام أكثر من 7 سنوات، ورغم معارضة عائلته! وأين تذهب المرأة من حكم الأولين، التي تلصق بها تهمة الثرثرة بلا هوادة..مثل: "أكثر ما يؤلم المرأة أن تضغط على لسانها"، "السكوت هو الشيء الوحيد الذي تكرهه النساء"، "آخر ما يموت في الرجل قلبه، وفي المرأة لسانها".
حتى الدراسات العلمية، حذت حذوهم حيث أكدت: أن عدد الكلمات التي تنطق بها المرأة في اليوم الواحد تبلغ 20 ألف كلمة، بينما لا يتجاوز العدد بالنسبة للرجل 7000 كلمة، وتضيف: النساء العربيات يفقن الأوروبيات والغربيات في الثرثرة!
الثرثرة وراء الطلاق
في تعليق خاص للدكتورة "زينب عبد العزيز"، استشارية علم الاجتماع بمعهد الخدمة الاجتماعية تقول: 23% من المشاكل الزوجية سببها ضيق الزوج من ثرثرة زوجته بمناسبة ومن دون مناسبة، والتي قد تصل إلى حد الطلاق.
وفي وقفة تضامنية مع الثرثرة ترى: أن الثرثرة موهبة نسائية لا يعرفها الرجل؛ فهي تستطيع أن تحكى في دقائق معدودة ما حدث في ثماني ساعات بمجرد أن تستقبل زوجها على عتبة الباب! وفي ثرثرتها تجد متعة كبرى، فهي تفرغ شحنات اليوم بأكمله، ولهذا يقولون إن المرأة تعيش عمراً أطول من الرجل، إضافة إلى أنها- من الناحية العلمية- أكثر قدرة على التعبير اللفظي منذ الصغر؛ فهي تستطيع فهم الإشارات ونبرات الصوت وتعبير الوجه وبصورة تفوق الرجل.
العربية تتفوق
من زاوية ثانية يربط الدكتور"أحمد الخولى"، أستاذ الاجتماع بين الثرثرة وأدوار المرأة الكثيرة التي تقوم بها؛ فهي الزوجة والأم والمرأة العاملة، لذا تتكلم في المنزل والأتوبيس والعمل ومع المدرس والسباك وبائع الخضروات، في حين أن الأجنبية لا تذاكر لأولادها ولا تواجه مشكلات المرأة العربية، لذلك فهي تزيد عنها بأربع آلاف كلمة.
وعن وظائف الثرثرة بعامة تقول: تؤدي الثرثرة وظيفة نفسية لمن لديهم ملل أو قلق وحيرة ..فالمرأة تفضفض مع أي شخص لإزالة التوتر وخلق ألفة، وبها تقيم شبكة اتصالات وتعمل نوعاً من الروابط الاجتماعية.
همسات للعلاج
تضعها الدكتورة "زينب عبد العزيز" استشارية الاجتماع لكل امرأة تشعر بأن كلامها وصل إلى حد الثرثرة الخطرة.
1 - تكلمي ..فضفضي ..احكي..ولكن احذري فكثرة الكلام وإعادته أكثر من مرة يدفعك للنميمة أو التحدث في أمور غير ذات أهمية.
2 - العلم يؤكد أن المرأة تستطيع التحدث في أكثر من موضوع في آن واحد، ولكن الخوف من الوقوع في خطأ النطق بكلمات لا تليق، أو إفشاء أسرار لا يفضل التصريح بها.
3 - هل تصدقين أن أبناء الأم الثرثارة، التي تكثر الكلام مع رضيعها بصوت مسموع يملكون حصيلة من الألفاظ في عمر 20 شهراً أكثر من أطفال الأمهات الهادئات.
4 - بشرىسارة، الثرثرة ليست من صفات النساء وحدهن؛ الرجال يثرثرون أكثر في المحمول، والفرق أنهم يتحدثون في مواضيع تخص العمل والسياسة بينما تركز المرأة على الشئون المنزلية والأسرية والأبناء.
5 - هل فكرت يوماً في أن ثرثرتك الزائدة علامة على تسلل الملل إلى عش الزوجية !وأن هناك اضطراب ما في تواصلك مع زوجك؟ هنا يحتاج الأمر إلى وقفة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X