فن ومشاهير /مشاهير العالم

رسائل صوتية تكشف عشيقاً جديداً لليدي ديانا

قبل عام من بدء شرطة سكوتلانديارد تحقيقاً رفيع المستوى في حادث وفاة أميرة ويلز الليدي ديانا، زوجة الأمير تشارلز ولي عهد بريطانيا، وصديقها دودي الفايد، تمّ اختراق رسائلها الصوتيّة التي تركتها لشخص آخر، كانت على علاقة سريّة به، قبل أشهر من حادث وفاتها.
رسائل ديانا الصوتية ـ وفقاً لصحيفة "الديلي تليجراف" ـ كانت موجّهة إلى عشيقها السابق، وهو طبيب جراح يُدعى "حسنت خان"، استمرت علاقته بالأميرة الراحلة لمدّة عامين. ولكن لم تكشف الصحيفة تاريخ تلك الرسائل، على وجه الدقّة.
ويعتقد حسنت خان أنّ الرسائل التي تركتها ديانا على هاتفه عام 1996 تمّ اختراقها بشكل غير قانونيّ، مؤكّداً أنّ سكوتلانديارد أبلغته عن احتمال اختراق بريده الصوتيّ العائد إلى هاتفه الشخصيّ في عام 2007.
الطبيب الباكستاني ـ بحسب مقرّبين منه ـ كان غاضباً من محاولة التنصّت على الرسائل الصوتيّة التي تركتها الأميرة ديانا، حينما كانا في قمّة علاقتهما السريّة، قبل عقد من الزمن.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X