سيدتي وطفلك /مولودك

نصائح للعناية بمولودك من الشهر 4 - 6

تواصل "سيدتي نت" نصائح خبرائها في العناية بالمولود الجديد، وتستمر معك من الشهر الرابع حتى نهاية الثامن. بكل مراحله الدقيقة.

4 – 5 أشهر

بإمكان طفلك الآن مد جسمه والوصول إلى الأشياء، رغم أن ذلك سوف يستغرق منه عدة محاولات، وسوف يحاول حتمياً أن يدسه في فمه. في الحقيقة، فإن طفلك يضع كل شيء على الإطلاق في فمه الآن، حتى قدميه. وباستطاعته الآن أن يتدحرج من موضعه على بطنه إلى ظهره غير أن تلك الحركة ستكون مخيفة في أول الأمر، لذا عليك بمساعدته لإتمام الحركة إلى أن يعتاد عليها.

تصبح حركاته في الدفع إلى أعلى أكثر قوة، وبإمكانه السيطرة على رأسه وكتفيه وإبقائهما منتصبين، مستوعباً كل ما يجري حوله. وبإمكانه أيضاً إبقاء رأسه أكثر أو أقل سكوناً عندما يكون جالساً.

كما يطور طفلك في هذه المرحلة وسيلة جديدة للتعبير عن عدم رضاه – إذ سوف يشيح بنظره بشكل مقصود أو يدير رأسه بعيداً إذا اكتفى مما تفعلينه أو تقدمينه له. ويبدأ بالتمييز بين الألوان في هذه المرحلة، ويدرك على نحو أكثر دقة النغمات المختلفة لصوتك. ويصبح انتقائياً إزاء الأشخاص، وربما يستغرقه الأمر بعض الوقت ليكون مرتاحاً مع أي شخص غريب.

احذري: حيث انه يضع كل شيء في فمه في هذه المرحلة، عليك بالتأكد من أن كل ما في متناول يده أكبر من مقدرته على ابتلاعه أو الاختناق به.
«إذا حاولت توقيفه على قدميه، فإنه سوف يحاول أن يضع كامل ثقل جسمه على ساقيه (رغم أن ركبتيه سوف تنثنيان).


5 – 6 أشهر

يربط طفلك في هذه المرحلة بين الأصوات والمعاني، بما في ذلك تمييز اسمه، وإدراك معنى «نعم» ، و»لا». وسوف يبدي طفلك الانزعاج لدى سماعه صوتاً غاضباً – في الوقت ذاته، فإن حصيلته الشفوية الخاصة تزداد بشكل ثابت، ولكنه ربما يثبت على صوت معين وحيد ويردده باستمرار.

وما زال في هذه المرحلة يعشق انعكاس صورته، وسوف يناغي له، كما لو أنه طفل آخر. ويستمر تطوره الجسدي على وتيرة مناسبة، بإمكانه الجلوس بدون دعم لعدة دقائق، وإذا وضعته على بطنه، فسوف يقوس ظهره ويمد يديه ورجليه وكأنه «سوبرمان» صغير.

وإذا حاولت توقيفه على قدميه، فسوف يضع كامل ثقل جسمه على ساقيه (رغم أن ركبتيه سوف تنثنيان). ويكون الطفل في هذه المرحلة قادراً على التدحرج بسهولة من موضعه على بطنه إلى ظهره والعكس بالعكس. وتصبح قبضته أكثر نضوجاُ أيضاً – بإمكانه القبض على قنينته، وترك لعبة معينة ليلتقط لعبة أخرى. ويبدأ الطفل بإظهار عاطفة من نوع ما – سوف يحاول لمسك باستمرار، ويرفع يديه لك عندما يريد أن تحمليه، ويصبح قلقاً وربما يبكي عندما تتركين الغرفة.

محاذير: حيث أن طفلك يستطيع الآن التدحرج فلا يجب تركه دون رعاية أو انتباه على طاولة تغيير الحفاظات.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X