سيدتي وطفلك /صحة وتغذية

لحماية اللوزتين والجيوب الأنفية...لطفلك

اللوزتين لهما أهمية في المحافظة على الأداء الجيد للجهاز المناعي
مرض التهاب اللوزتين عند الأطفال
التهاب الجيوب الأنفية عند الأطفال
الزعتر يخفف من المخاط وهو جيد لعلاج مشاكل الجهاز التنفسي المزمنة

من أكثر الأمراض شيوعاً في الأطفال في فصل الشتاء هو مرض التهاب اللوزتين والتهاب الحلق، حيث يجد الطفل صعوبة في البلع وبحة في الصوت، سعالاً، وأخيراً تورماً في اللوزتين... والعلاج يكون بالغذاء وشرب الأعشاب كما ينصح استشاري طب الأطفال إبراهيم شكري وإليكم التوضيح.

 

التهاب اللوزتين عند الأطفال

  • لحماية اللوزتين: المعروف طبياً أن الفيروسات تنتعش في فصل الشتاء، وأكثرها فيروس «الإنفلونزا» متعددة الأشكال والأسماء، وقد أثبتت الدراسات والإحصاءات أن الإصابة بهذا المرض تعتبر السبب الخامس من أسباب الوفاة...لهذا يجب أن نأخذ حذرنا.
  • بداية لا بد أن يعرف الآباء أن اللوزتين لهما أهمية في المحافظة على الأداء الجيد للجهاز المناعي، فلا يجب استئصالهما إذا لم تكن هناك ضرورة قصوى، وينصح بتناول الزبادي عند استخدام المضاد الحيوي؛ لكي يعوض الطفل نقص بكتريا الأمعاء النافعة.

  • العلاج بالغذاء: تناول الفواكه التي تحتوي على فيتامين «ج»، وكذلك الأطعمة التي تحتوي على البيتا كار وتين مثل الجزر والجرجير والخص والسبانخ والملوخية والبطيخ والكانتلوب والمشمش والشمام والمانجو.
  • الجسم يحول كل هذه الفواكه إلى فيتامين «أ»، وهو مضاد للأكسدة وضروري لبناء جهاز المناعة، إضافة إلى تناول الأطعمة التي تحتوي على زنك مثل: الزبادي والبيض والحبوب، مع استخدام عصير الفواكه وحساء الخضار.
  • على الطفل تقليل استهلاك الكافيين -القهوة والشاي والكولا- لأن له تأثيراً مدراً للبول مما يزيد من خروج السوائل من الجسم، وبالتالي يؤدي إلى جفاف الأغشية ويغلظ المخاط.

  • العلاج بالأعشاب: يستخدم مغلي الشمر ويشرب من اثنين إلى ثلاثة فناجين في اليوم، ملعقة شمر صغيرة وفنجان ماء مغلي، وتستحلب لمدة عشر دقائق، البابونج يخفف الحرارة والصداع والألم.
  • الزعتر يخفف من المخاط وهو جيد لعلاج مشاكل الجهاز التنفسي المزمنة، كما يستعمل مغلي الحلبة كغرغرة، مع غرغرة دافئة من الملح والماء، نصف ملعقة صغيرة من الملح في كوب ماء دافئ، ويستخدم 3 مرات يومياً.

 

التهاب الجيوب الأنفية

  • حيث تنتفخ بطانة الجيب وتسد مجرى الهواء، مؤدية إلى الإحساس بوجود شيء عالق في الفم، ويصبح الوجه حساساً ويصاحبه صداع، ويزداد الألم كلما انحنى الشخص، مع إفرازات أنفية سميكة...صفراء أو خضراء.
  • العلاج بالغذاء: الإكثار من تناول الشوربة وشاي الأعشاب؛ فهي تساعد على تدفق المخاط، وتخفف الاحتقان وضغط الجيب، كما أن إضافة الفلفل الحار والثوم والبصل للغذاء يسرع في الشفاء.
  • الابتعاد تماماً عن تناول منتجات الألبان ماعدا الزبادي واللبن الرائب؛ حيث إن منتجات الألبان تزيد من تكون المخاط.

  • العلاج بالأعشاب: الينسون والحلبة والشمر تساعد في إذابة البلغم وإزالة الاحتقان، زيت البرتقال لمسح الممرات الأنفية وذلك للتخفيف الموضعي.
  • استنشاق البخار يحفز على تفريغ الجيوب الأنفية من المخاط، غط وجه طفلك بمنشفة ساخنة لتصريف المادة المخاطية الموجودة في الجيوب؛ لزيادة تدفق الدم في المنطقة، مع شرب الكثير من الماء وتناول الخضراوات والفاكهة كعصير.

  • اخلطي محلولاً مكوناً من ماء دافئ وأضيفي ملعقة من مقدار ضئيل من بكربونات الصودا وقطري هذا المحلول في فتحات الأنف ناحية واحدة كل مرة.
  • كرري هذه العملية 3 - 4 مرات في اليوم كضرورة لتخفيف الإنفلونزا، وذلك بدلاً من نقط الأنف...لما في هذه النقط الكيماوية من مضار، فقد تسبب إدماناً أو ارتفاعاً في ضغط الدم.

1tbwn_3_759.jpg

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X