بلس /أخبار

لصة محترفة تنتحل شخصية ضابط لتسرق تسعينيًّا

اللصّة البريطانية المحترفة آن سيمبسون

لا يشبه اللصوص واللصات بعضهم بعضاً بالقيم أو بالرحمة، فبعضهم حتى النساء لا يتورع عن الإقدام على سرقة متقاعدين فقراء يعيشون من راتبهم التقاعدي، وبعضهم يأبى أن يكون لصاً صغيراً حقيراً يسرق الفقراء والمتقاعدين، ويحب أن يبدو أكثر ذكاءً وجرأة، فيتفنن في سرقة الأثرياء وبعث الحيرة في رجال الشرطة لمعرفة كيف تمت السرقة رغم الحراسة والكاميرات الموزعة في الداخل والخارج، وأثارت لصة بريطانية محترفة موجة من الاستياء العام لسرقتها عجوزاً متقاعداً.

أضافت اللصّة البريطانية المحترفة آن سيمبسون (33 عاماً) سابقة جديدة إلى صحيفة سوابقها التي تضم 188 جريمة سرقة.

وبحسب صحيفة «ميرور» البريطانية، و«البيان»، كانت الجريمة الـ189 مثيرة للحنق والاشمئزاز، حيث انتحلت صفة ضابط شرطة لتسرق مبلغ 150 جنيهاً إسترلينياً من معاش رجل تسعيني متقاعد.

اللافت أن سيمبسون ارتكبت الواقعة عقب إطلاق سراحها مباشرة، لتعود إلى السجن بعقوبة مدتها 3 سنوات. وقال قاضي محكمة نيوكاسل لها أثناء المحاكمة: «لديكِ واحدة من أسوأ صحف السوابق التي يمكن أن تمتلكها امرأة في عمرك».

X