اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

طلاب متنمرون يجبرون زميلهم على أكل الحشائش

جاك
مدرسة بيشوب السلي
جاك شانهان
3 صور

أصبح التنمر ظاهرة متفشية بين أفراد هذا الجيل متمثلاً في الإساءة أو الإيذاء الموجه من قِبل فرد أو مجموعة نحو فرد أو مجموعة تكون أضعف.

وبسبب التنمر أجبرت مجموعة من طلاب مدرسة بيشوب إلسلي الكاثوليكية في أكوكس جرين في برمنغهام، زميلهم «جاك شانهان» البالغ من العمر 11 عاماً على تناول الحشائش سخريةً منه لأنه نباتي بعد أن قاموا بتخويفه وممارسة العدوان عليه؛ ليلبي رغبتهم، بعد أن ألقوا الطعام الذي كان يتناوله في وجهه وأمروه أن يأكل العشب -بحسب ما جاء بموقع «برمنغهام لايف».

وفي تصريح لـ«لي هالس» البالغ من العمر 45 عاماً والد «جاك» قال، لـ«برمنغهام لايف»: «هذه مسألة خطيرة للغاية، وأنا شخصياً أعتقد أن المدرسة يجب أن تخجل مما حدث، وأفكر بجدية في نقل ابني لمدرسة جديدة، لقد صُدمت من الطريقة التي تتعامل بها المدرسة مع الموقف.. يا للأسف! هذا ما يواجهه النباتيون في المجتمع.
يمكنك الحصول على تعليقات سخيفة، لديك أسئلة سخيفة، ويمكنك الحصول على هذه النظرة من الناس».

«لي» وزوجته «هيلين شاناهان» والدا «جاك» كلاهما نباتي وحاصل على مؤهل من المستوى 3 في التغذية والتدريب الشخصي، لكن «لي» شدد على أن «جاك» وطفليه الآخرين نباتيون باختيارهم.

أصبح «جاك» نباتياً لمدة ثلاث سنوات، ولكن والديه يقولان إنه تعرض للتخويف لبعض الوقت.

قال «لي»: «لم نفرض أبدأ آراءنا على الأطفال، فما يريدون القيام به، وما يريدون أن يكونوا عليه هو قرارهم دائماً.»
أكدت المدرسة، التي حازت تصنيفاً جيداً من قبل أوستد، أنها تحقق في مزاعم التنمر.

وفي رد المدرسة على الموقف جاء هذا التصريح: «تقوم المدرسة بتقديم خدمات لأكثر من 1100 طفل، كما تقوم بتكييف قائمة وجباتها المدرسية؛ لتتوافق مع متطلبات «جاك» الغذائية، كما أننا لا نتغاضى عن البلطجة».

وقال متحدث: «أي ادعاءات حول التنمر يتم أخذها على محمل الجد، ولدينا إجراءات قوية معمول بها للتعامل مع أي قضايا تنشأ، لن نعلق ولا نستطيع التعليق على الحالات الفردية».